الجمعة، 27 مايو، 2016

تخيل ماذا وجدوا في غرف تغيير الملابس الخاصة بالنساء ! كارثه لا احد يعلم بها


بسبب غياب العادات والتقاليد والبعد عن العادات الإسلامية وعدم الارتباط الاسري والتفكك من الناحية العائلية والحرية الكبيرة التي اصبحت متاحة للشباب بشكل كبير فانتشرت العديد من العادات السيئة وتقليد الغرب في العديد من الامور واصبح المسيطر علي الشباب مشاهدة الافلام الهابطة والدردشة علي مواقع التواصل الاجتماعي فاصبح الشباب لا يهتموا الا بالتجول في الطرقات ومعاكسة الفتيات والتحرش بهم وتعددت العديد من الجرائم الخطيرة واصبحت التكنولوجيا الحديثة هي المسيطرة بشكل كبير علي الشباب فاصبح تفكيرهم خاطئ يميل الي التحرر واصبحوا يستخدموا مفهوم التحرر بشكل خاطئ جدا فلقد انتشر مؤخرا العديد من الصرفات الخاطئة للأصحاب المحلات وهي وضع كاميرات المراقبة في غرف تبديل الملابس للسيدات ولقد انتشرت العد يدمن الاشكال المختلفة لهذه الكاميرات ولقد انتشر مؤخرا العد يدمن الصور للأنواع الكاميرات ولفيديوهات توضح كيف يضعوا هذه الكاميرات وخداع السيدات والعد يدمن المواقع التي حدثت مع السيدات بمثل هذا الموقف وجود كاميرات واكتشفوا الموقف ولم يقعوا بهذا الفخ وان اشكال الكاميرات الجديدة السرية التي تكون علي شكل قلم او ساعة لا يجعل احد يخطر بباله او يشك بما يحدث فيجب توخي الحظر عن قياس او تبديل الملابس في المحلات التجارية او عند تبديل الملابس في غرف النوادي او بالمكان خارجي لان انعدام الاخلاق اصبح منتشر بشكل كبير ولا احد يحترم النساء وينظر اليها علي انها مثل اخته او امه ولا يرضي ان يحدث معهم مثل هذه المواقف ويجب وجود الاهتمام من قبل الحكومة ووضع اقصي العقوبات لمن يفعل مثل هذه التصرفات ويضع كاميرات للحفاظ علي السيدات والفتيات من هؤلاء الاشخاص المخادعين


بسبب غياب العادات والتقاليد والبعد عن العادات الإسلامية وعدم الارتباط الاسري والتفكك من الناحية العائلية والحرية الكبيرة التي اصبحت متاحة للشباب بشكل كبير فانتشرت العديد من العادات السيئة وتقليد الغرب في العديد من الامور واصبح المسيطر علي الشباب مشاهدة الافلام الهابطة والدردشة علي مواقع التواصل الاجتماعي فاصبح الشباب لا يهتموا الا بالتجول في الطرقات ومعاكسة الفتيات والتحرش بهم وتعددت العديد من الجرائم الخطيرة واصبحت التكنولوجيا الحديثة هي المسيطرة بشكل كبير علي الشباب فاصبح تفكيرهم خاطئ يميل الي التحرر واصبحوا يستخدموا مفهوم التحرر بشكل خاطئ جدا فلقد انتشر مؤخرا العديد من الصرفات الخاطئة للأصحاب المحلات وهي وضع كاميرات المراقبة في غرف تبديل الملابس للسيدات ولقد انتشرت العد يدمن الاشكال المختلفة لهذه الكاميرات ولقد انتشر مؤخرا العد يدمن الصور للأنواع الكاميرات ولفيديوهات توضح كيف يضعوا هذه الكاميرات وخداع السيدات والعد يدمن المواقع التي حدثت مع السيدات بمثل هذا الموقف وجود كاميرات واكتشفوا الموقف ولم يقعوا بهذا الفخ وان اشكال الكاميرات الجديدة السرية التي تكون علي شكل قلم او ساعة لا يجعل احد يخطر بباله او يشك بما يحدث فيجب توخي الحظر عن قياس او تبديل الملابس في المحلات التجارية او عند تبديل الملابس في غرف النوادي او بالمكان خارجي لان انعدام الاخلاق اصبح منتشر بشكل كبير ولا احد يحترم النساء وينظر اليها علي انها مثل اخته او امه ولا يرضي ان يحدث معهم مثل هذه المواقف ويجب وجود الاهتمام من قبل الحكومة ووضع اقصي العقوبات لمن يفعل مثل هذه التصرفات ويضع كاميرات للحفاظ علي السيدات والفتيات من هؤلاء الاشخاص المخادعين

جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.