الأحد، 7 أغسطس، 2016

قامت بنشر صور خطوبتها على الفيس بوك فتم حبس خطيبها والسبب ....

أصبحنا في زمن لا يعرف معنى كلمة " البيوت أسرار " ولا يسر على نهج الرسول صلى الله عليه وسلم حينما نصحنا أن نقضي حوائجنا بالكتمان ولكننا أصبحنا نحب التباهي بشكل كبير، وللأسف مواقع التواصل الاجتماعي هي الأزمة والقنبلة الموقوتة والتي لا يعلم احد إلي أين ستأخذنا، فهنا من عرفت انه زوجها تزوج عليها وهنا من عرفت ان زوجها يخونها، ومن هنا تفاقمت المشاكل العائلية ولكن هنا اختلفت المشكلة وهي اكتشاف جريمة بعد نشر عروسة لصورة شبكتها على موقع " الفيس بوك " . قامت عروسة بنشر خاتم الخطوبة السعيدة التي أقمتها مع الشخص التي تحبه، ومن هنا بدأت الكارثة في الحدوث فلقد قام احد الأصدقاء بمشاركة الصورة، وأصبحت الصورة معروضة للجميع مما دفع الصائغ لرؤية الخاتم التي ترتديه العروسة، ليكتشف انه هو الخاتم الذي تم سرقته من الصائغ من فترة مع عدة أشياء ذهبية أخرى كانت ترديها العروسة ليكتشف من هو الفاعل وهو خطيب العروسة، والذي دفعه لذلك عدم قدرته على دفع ثمن الشبكة التي طلبها أهل العروسة لكي يوافقوا الخطوبة من العروسة التي يريدها، ومن هنا تم القبض على العريس وفسخ خطوبته من العروسة التي سوف يسجن من أجلها. رفقا بشباب اليوم فالكثير منهم لا يمتلك الكثير من المال ولا يمتلك ثمن الذهب الذي يغالى ويطلبه بعض الآباء كوسيلة لتأمين حياة ابنته، يمكنك تأمين حياة ابنتك عندما تحسن اختيارك لشريك حياة ابنتك، ولقد قال المولى عز وجل لا يكلف الله نفسا إلا وسعها،فلابد أن تحكم عقلك وتتعامل مع العريس وكأنها ولدا لك وتعامله بما يرضي الله، واترك الطمع وحب الظهور جانبا ليس له فائدة.


أصبحنا في زمن لا يعرف معنى كلمة " البيوت أسرار " ولا يسر على نهج الرسول صلى الله عليه وسلم حينما نصحنا أن نقضي حوائجنا بالكتمان ولكننا أصبحنا نحب التباهي بشكل كبير، وللأسف مواقع التواصل الاجتماعي هي الأزمة والقنبلة الموقوتة والتي لا يعلم احد إلي أين ستأخذنا، فهنا من عرفت انه زوجها تزوج عليها وهنا من عرفت ان زوجها يخونها، ومن هنا تفاقمت المشاكل العائلية ولكن هنا اختلفت المشكلة وهي اكتشاف جريمة بعد نشر عروسة لصورة شبكتها على موقع " الفيس بوك " . قامت عروسة بنشر خاتم الخطوبة السعيدة التي أقمتها مع الشخص التي تحبه، ومن هنا بدأت الكارثة في الحدوث فلقد قام احد الأصدقاء بمشاركة الصورة، وأصبحت الصورة معروضة للجميع مما دفع الصائغ لرؤية الخاتم التي ترتديه العروسة، ليكتشف انه هو الخاتم الذي تم سرقته من الصائغ من فترة مع عدة أشياء ذهبية أخرى كانت ترديها العروسة ليكتشف من هو الفاعل وهو خطيب العروسة، والذي دفعه لذلك عدم قدرته على دفع ثمن الشبكة التي طلبها أهل العروسة لكي يوافقوا الخطوبة من العروسة التي يريدها، ومن هنا تم القبض على العريس وفسخ خطوبته من العروسة التي سوف يسجن من أجلها. رفقا بشباب اليوم فالكثير منهم لا يمتلك الكثير من المال ولا يمتلك ثمن الذهب الذي يغالى ويطلبه بعض الآباء كوسيلة لتأمين حياة ابنته، يمكنك تأمين حياة ابنتك عندما تحسن اختيارك لشريك حياة ابنتك، ولقد قال المولى عز وجل لا يكلف الله نفسا إلا وسعها،فلابد أن تحكم عقلك وتتعامل مع العريس وكأنها ولدا لك وتعامله بما يرضي الله، واترك الطمع وحب الظهور جانبا ليس له فائدة.


جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.