الجمعة، 26 أغسطس، 2016

بعد سنوات كثيره من الخطوبة فى يوم زفافهم كانت الصدمه الغير متوقعه!

بعد سنوات كثيره من الخطوبة فى يوم زفافهم كانت الصدمه الغير متوقعه!
القصة التي سنرويها لكم اليوم هي قصة وقعت أحداثها بالفعل بين غبريال و برندلي حيث أن الإثنين تربيا سويا منذ الصغر نظرا للجيرة بين الأسرتين و قد كانا مرتبطين ببعضهما البعض بصورة كبيرة فكانا يذهبان للمدرسة معا و يجلسان سويا و يذهبا للنادي معا و يلعبان سويا وحتي بعد أن كبرا دخلا الكلية معا و قد كان الجميع يشاهد قصة حبهما الكبيرة و يأمل في مشاهدة ارتباطهم الرسمي بعد ان يتخرجا من الجامعة و بعد التخرج قررت برندلي ان تصارح غبريال برغبتها في الارتباط به بصورة رسمية لكي يتزوجا و كان رد فعل غبريال صادم لبراندلي بدرجة كبيرة للغاية بل انه نزل عليها كالصاعقة حيث انه رفض الامر تماما مؤكدا علي انه يحبها و لكن الزواج امرا مختلفا فهو حمل كبير و مسئولية و هو يخشي تحملها مما تسبب لبراندلي في صدمة و خيبة أمل كبيرتان للغاية و بعد مرور بضع سنوات و بعد أن استقر غبريال في عمله و اعتاد تحمل المسئولية ذهب لبرندلي و طلب منها الزواج فشعرت برندلي بسعادة غامرة و وافقت علي الفور الامر الذي اسعد جميع من شهدوعلي قصة حبهما التي دامت ل 17 عام و بالفعل بدأ الحبيبان في تجهيز كلما يتعلق بزفافهما من مسكن و غيره من الامور الهامة و كانو ينتقوم كل ركن في منزلهما سويا و قبل الزفاف المنتظر بيوم واحد كانت بانتظار العروسين كارثة حقيقية حيث مات غبريال نتيجة حادث سيارة قبل موعد الزفاف بيوم واحد الامر الذي سبب لبرندلي صدمة كبيرة دخلت علي اثرها احدي المصحات النفسية و عانت لفترة طويلة من الاكتئاب و قد مكثت علي هذا الحال لمدة شهرين و بعد ان خرجت من المصحة كانت تقول :" ان الزواج كان باقي عليه يوما واحدا و اخذه الله مني "
بعد سنوات كثيره من الخطوبة فى يوم زفافهم كانت الصدمه الغير متوقعه!
القصة التي سنرويها لكم اليوم هي قصة وقعت أحداثها بالفعل بين غبريال و برندلي حيث أن الإثنين تربيا سويا منذ الصغر نظرا للجيرة بين الأسرتين و قد كانا مرتبطين ببعضهما البعض بصورة كبيرة فكانا يذهبان للمدرسة معا و يجلسان سويا و يذهبا للنادي معا و يلعبان سويا وحتي بعد أن كبرا دخلا الكلية معا و قد كان الجميع يشاهد قصة حبهما الكبيرة و يأمل في مشاهدة ارتباطهم الرسمي بعد ان يتخرجا من الجامعة و بعد التخرج قررت برندلي ان تصارح غبريال برغبتها في الارتباط به بصورة رسمية لكي يتزوجا و كان رد فعل غبريال صادم لبراندلي بدرجة كبيرة للغاية بل انه نزل عليها كالصاعقة حيث انه رفض الامر تماما مؤكدا علي انه يحبها و لكن الزواج امرا مختلفا فهو حمل كبير و مسئولية و هو يخشي تحملها مما تسبب لبراندلي في صدمة و خيبة أمل كبيرتان للغاية و بعد مرور بضع سنوات و بعد أن استقر غبريال في عمله و اعتاد تحمل المسئولية ذهب لبرندلي و طلب منها الزواج فشعرت برندلي بسعادة غامرة و وافقت علي الفور الامر الذي اسعد جميع من شهدوعلي قصة حبهما التي دامت ل 17 عام و بالفعل بدأ الحبيبان في تجهيز كلما يتعلق بزفافهما من مسكن و غيره من الامور الهامة و كانو ينتقوم كل ركن في منزلهما سويا و قبل الزفاف المنتظر بيوم واحد كانت بانتظار العروسين كارثة حقيقية حيث مات غبريال نتيجة حادث سيارة قبل موعد الزفاف بيوم واحد الامر الذي سبب لبرندلي صدمة كبيرة دخلت علي اثرها احدي المصحات النفسية و عانت لفترة طويلة من الاكتئاب و قد مكثت علي هذا الحال لمدة شهرين و بعد ان خرجت من المصحة كانت تقول :" ان الزواج كان باقي عليه يوما واحدا و اخذه الله مني "
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.