الثلاثاء، 9 أغسطس، 2016

كان يصرخ من الألم وما وجده الطبيب فى اذنبه كان صدمه غير متوقعه

 كان أحد الأطفال يعاني من ألم شديد في الأذن وهذا ما دفعه إلى أن يذهب للطبيب المختص لإجراء بعض الفحوصات على الأذن لاكتشاف سبب الألم الشديد هذا الذي كان يدفعه إلى الصراخ وفي البداية لم يكن الألم معروف لدى الطبيب الذي قام بمتابعة وعمل الفحوصات اللازمة في أذن الطفل حتى يصل إلى السبب الذي جعله يتألم كل هذا الألم الشديد. وقد استطاع الطبيب عن طريق تلك الفحوصات التي قام بها أن يعرف ما سبب الألم الشديد الذي يؤلم الطفل، وكان سبب الألم مرض يعرف باسم (مياز) هذا المرض الذي نتج عنه ألم الطفل الشديد ويحدث هذا المرض نتيجة لدخول ما يسمى يرقة إلى الأذن والعيش بداخلها وهذا ما يصيب المريض بالجنون لأن من المعروف أن الأذن تعتبر من المناطق الأكثر حساسية لأي تأثير يحدث نتيجة لأي مؤثر خارجي في تلك المنطقة، كما يعرف أيضًا أن هذا المرض ينتشر في أمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية يرجع ذلك نتيجة أن المناخ هناك جيد لانتشار هذا المرض. ويحدث الإصابة دائمًا بهذا المرض نتيجة وضع الذبابات للبيوض داخل أذن الإنسان ويحدث ذلك غالبًا في أثناء فترة النوم الخاصة بالإنسان، ومن ثم تتحول تلك البويضة إلى يرقات وتقوم بالدخول إلى داخل القناة السمعية لأذن الإنسان وتبدأ في التحرك بداخلها وتتغذى على الأجزاء الداخلية للأذن كما أيضًا تتغذى على الجدار الداخلي للأذن كل هذه العوامل كانت سبب هام ورئيسي وراء هذا الألم الشديد الذي عانى منه الطفل. ويوجد كثير من الأمراض التي يصعب علاجها وتكون أمراض نادرة يعجز كثيرًا من الأطباء في الحصول على علاج لها أو تشخيص لها.


 كان أحد الأطفال يعاني من ألم شديد في الأذن وهذا ما دفعه إلى أن يذهب للطبيب المختص لإجراء بعض الفحوصات على الأذن لاكتشاف سبب الألم الشديد هذا الذي كان يدفعه إلى الصراخ وفي البداية لم يكن الألم معروف لدى الطبيب الذي قام بمتابعة وعمل الفحوصات اللازمة في أذن الطفل حتى يصل إلى السبب الذي جعله يتألم كل هذا الألم الشديد. وقد استطاع الطبيب عن طريق تلك الفحوصات التي قام بها أن يعرف ما سبب الألم الشديد الذي يؤلم الطفل، وكان سبب الألم مرض يعرف باسم (مياز) هذا المرض الذي نتج عنه ألم الطفل الشديد ويحدث هذا المرض نتيجة لدخول ما يسمى يرقة إلى الأذن والعيش بداخلها وهذا ما يصيب المريض بالجنون لأن من المعروف أن الأذن تعتبر من المناطق الأكثر حساسية لأي تأثير يحدث نتيجة لأي مؤثر خارجي في تلك المنطقة، كما يعرف أيضًا أن هذا المرض ينتشر في أمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية يرجع ذلك نتيجة أن المناخ هناك جيد لانتشار هذا المرض. ويحدث الإصابة دائمًا بهذا المرض نتيجة وضع الذبابات للبيوض داخل أذن الإنسان ويحدث ذلك غالبًا في أثناء فترة النوم الخاصة بالإنسان، ومن ثم تتحول تلك البويضة إلى يرقات وتقوم بالدخول إلى داخل القناة السمعية لأذن الإنسان وتبدأ في التحرك بداخلها وتتغذى على الأجزاء الداخلية للأذن كما أيضًا تتغذى على الجدار الداخلي للأذن كل هذه العوامل كانت سبب هام ورئيسي وراء هذا الألم الشديد الذي عانى منه الطفل. ويوجد كثير من الأمراض التي يصعب علاجها وتكون أمراض نادرة يعجز كثيرًا من الأطباء في الحصول على علاج لها أو تشخيص لها.


جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.