الاثنين، 1 أغسطس، 2016

أم تعذب طفلها الرضيع حتى الموت هي وعشيقها جريمه بشعه


 أبشع جريمة تؤثر فى الروح  وتقهر القلوب لقد قامت أم بدون اى رحمة وبدون  أي مشاعر إنسانية  وعذبت ولدها هي وعشيقها الذى لا يتعدى عمره العامين والنصف بطرق عذاب بشعة  حتي وصل الى الموت حتى يخلو لها الجو هي وعشيقها ليمارسوا  الرذيلة بمنطقة النهضة .
 تفاصيل الجريمة البشعة هذة عندما تم ابلاغ  نيابة شرق القاهرة الكلية للمستشار محمد عبد الشافى بوصول جثة طفل اسمه محمود أحمد  عمره  عامين ونصف الى مستشفي السلام وبجسمه  أثار تعذيب بمناطق متفرقة  وبعض الحروق الناتجة من إطفاء السجائر بجسده وتبين  إزالة ضوافر الطفل كاملة .

هنا قد قامت مباحث قسم شرطة السلام بعمل التحريات وقد تم التحقيق مع ام  الطفل وتدعى عفاف.م وتبلغ من العمر 28 عاما داخل المستشفى وقد كشفت التحريات أن والدة الطفل هي التى  قامت بهذة الجريمة البشعة بالاشتراك مع عشيقها .

واكدت  الآم انها بعد ان تم القبض علي زوجها منذ حوالى شهر قد قامت بإستقبال عشيقها فى داخل منزلها لممارسة الرذيلة وقد كان الطفل دائما يبكى  فشعر عشيقها بالضيق والملل من الطفل فكان كلما  بكي يقوم بتعذيبه حتى  يعاقبه حتي سقط الطفل وقد فقد وعيه وفر عشيقها هاربا.

وأضافت ايضا أنها قامت بأخذ الطفل الي تلك المستشفي كى تسعفه ولكنه قد فارق الحياة عند وصوله الى المستشفى فتحرر محضر بالواقعة وتم القبض على تلك الآم وجاري البحث عن العشيق.



 أبشع جريمة تؤثر فى الروح  وتقهر القلوب لقد قامت أم بدون اى رحمة وبدون  أي مشاعر إنسانية  وعذبت ولدها هي وعشيقها الذى لا يتعدى عمره العامين والنصف بطرق عذاب بشعة  حتي وصل الى الموت حتى يخلو لها الجو هي وعشيقها ليمارسوا  الرذيلة بمنطقة النهضة .
 تفاصيل الجريمة البشعة هذة عندما تم ابلاغ  نيابة شرق القاهرة الكلية للمستشار محمد عبد الشافى بوصول جثة طفل اسمه محمود أحمد  عمره  عامين ونصف الى مستشفي السلام وبجسمه  أثار تعذيب بمناطق متفرقة  وبعض الحروق الناتجة من إطفاء السجائر بجسده وتبين  إزالة ضوافر الطفل كاملة .

هنا قد قامت مباحث قسم شرطة السلام بعمل التحريات وقد تم التحقيق مع ام  الطفل وتدعى عفاف.م وتبلغ من العمر 28 عاما داخل المستشفى وقد كشفت التحريات أن والدة الطفل هي التى  قامت بهذة الجريمة البشعة بالاشتراك مع عشيقها .

واكدت  الآم انها بعد ان تم القبض علي زوجها منذ حوالى شهر قد قامت بإستقبال عشيقها فى داخل منزلها لممارسة الرذيلة وقد كان الطفل دائما يبكى  فشعر عشيقها بالضيق والملل من الطفل فكان كلما  بكي يقوم بتعذيبه حتى  يعاقبه حتي سقط الطفل وقد فقد وعيه وفر عشيقها هاربا.

وأضافت ايضا أنها قامت بأخذ الطفل الي تلك المستشفي كى تسعفه ولكنه قد فارق الحياة عند وصوله الى المستشفى فتحرر محضر بالواقعة وتم القبض على تلك الآم وجاري البحث عن العشيق.


جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.