الأربعاء، 10 أغسطس، 2016

كانت تشكو من ألم في أذنيها وما وجده الطبيب كان كارثه

 كانت شيريا فتاة صغيرة في الثانية عشر من عمرها ، تعيش في مدينة أحمد أباد في الهند مع أسرتها الصغيرة المكون من والديها وإثنين من الاخوة الذكور ، وكانت الطفلة تعيش حياة هادئة ومستقرة حيث تنعم بحب كل أفراد عائلتها الصغيرة وكانت تدرس في احد المدراس الحكومة لتحقق حلمها ان تصبح طبيبة مشهورة . ولكن الحياة لم تستمر بهذه الفتاة علي نفس الوتيرة فلم تلبث ان شعرت بوخزة خفيفة داخل الأذن ولكنها ظنت أنه شيء عارض وسيختفي بعد بعض الوقت وذهبت إلي مدرستها لتمارس حياتها بالطريقة المعتادة ولكن الوخزة لم تختفي بل تحولت إلي ألم شديد لم تسطيع الطفلة احتماله فبدأت في الصراخ وعلي الفور فحصها الطبيب المتواجد بالمدرسة والذي حولها إلي المستشفي علي الفور عندما وجد نمل يخرج من أذن الفتاة باعداد كبيرة . وفي المستشفي قام الأطباء والفريق المعالج بفحص أذن الفتاة وكانت الصدمة عندما وجدوا أعداد كبيرة من النمل تسكن أذن الفتاة وقد بنت مستعمرة للنمل داخل طبلة الأذن ، وبسؤال ام الفتاة تعجبت مما يحدث لطفلتها فهي دائما ما تحرص علي توفير الجو النظيف والصحي لكل أفراد أسرتها فكيف استطاع النمل التسلل إلي أذن الفتاة ومتي حدث ذلك ؟
 وقرر الاطباء بوضع عقاقير لتقتل النمل داخل أذن الفتاة ولا تؤثر علي طبلة الأذن وتم وضع الفتاة في المستشفي لمراقبة حالتها الصحية والغريب أن النمل اختفي بمجرد وضع العاقير الطبية ولكنه عاود مهاجمة أذن الفتاة من جديد وبدات مرة اخري في الصراخ فالعاقير الطبية قضت علي النمل ولكنها لم تقضي علي البيويضات التي فقصت من جديد نملا صغيرا ، ولذا قرر الأطباء إخضاع الفتاة لجراحة عاجلة للتخلص من البويضات والنمل داخل الأذن ، حيث كانت المرة الأولي الذي يقوموا بإجراء جراحة للقضاء علي النمل
 كانت شيريا فتاة صغيرة في الثانية عشر من عمرها ، تعيش في مدينة أحمد أباد في الهند مع أسرتها الصغيرة المكون من والديها وإثنين من الاخوة الذكور ، وكانت الطفلة تعيش حياة هادئة ومستقرة حيث تنعم بحب كل أفراد عائلتها الصغيرة وكانت تدرس في احد المدراس الحكومة لتحقق حلمها ان تصبح طبيبة مشهورة . ولكن الحياة لم تستمر بهذه الفتاة علي نفس الوتيرة فلم تلبث ان شعرت بوخزة خفيفة داخل الأذن ولكنها ظنت أنه شيء عارض وسيختفي بعد بعض الوقت وذهبت إلي مدرستها لتمارس حياتها بالطريقة المعتادة ولكن الوخزة لم تختفي بل تحولت إلي ألم شديد لم تسطيع الطفلة احتماله فبدأت في الصراخ وعلي الفور فحصها الطبيب المتواجد بالمدرسة والذي حولها إلي المستشفي علي الفور عندما وجد نمل يخرج من أذن الفتاة باعداد كبيرة . وفي المستشفي قام الأطباء والفريق المعالج بفحص أذن الفتاة وكانت الصدمة عندما وجدوا أعداد كبيرة من النمل تسكن أذن الفتاة وقد بنت مستعمرة للنمل داخل طبلة الأذن ، وبسؤال ام الفتاة تعجبت مما يحدث لطفلتها فهي دائما ما تحرص علي توفير الجو النظيف والصحي لكل أفراد أسرتها فكيف استطاع النمل التسلل إلي أذن الفتاة ومتي حدث ذلك ؟
 وقرر الاطباء بوضع عقاقير لتقتل النمل داخل أذن الفتاة ولا تؤثر علي طبلة الأذن وتم وضع الفتاة في المستشفي لمراقبة حالتها الصحية والغريب أن النمل اختفي بمجرد وضع العاقير الطبية ولكنه عاود مهاجمة أذن الفتاة من جديد وبدات مرة اخري في الصراخ فالعاقير الطبية قضت علي النمل ولكنها لم تقضي علي البيويضات التي فقصت من جديد نملا صغيرا ، ولذا قرر الأطباء إخضاع الفتاة لجراحة عاجلة للتخلص من البويضات والنمل داخل الأذن ، حيث كانت المرة الأولي الذي يقوموا بإجراء جراحة للقضاء علي النمل
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.