الثلاثاء، 2 أغسطس، 2016

نرفع العروس على زوجها قضية خلع يوم الزفاف والسبب أذهل الجميع

الجميع يعلم أن فترة الخطوبة هي من أحب وأفضل الأوقات لدي كل شخص طوال مراحل حياته فهي تعد من المراحل الانتقالية حيث ينتقل الإنسان من مرحلة العيش منفردا مع الأهل والأسرة ويتنقل للعيش مع شريك الحياة ويبعد عن أسرته وعن المنزل الذي تربي فيه ويعيش في بيت جديد يكون مسئول عنه وعن من بداخله. ويحرص كل فتاة وشاب على أن يظهروا بصورة رائعة ومثالية وتلك الصورة تشجع الطرف الأخر على أن يظل على تواصل معه وتجعله أيضا يتمنى أن يكمل باقي حياته معه، وعلى الرغم من أن كثير من كبار السن والأخصائيون ينصحون دائما بأن يجب على الطرفين أن يصارح كل منهما الآخر وأن لا يتجمل أمامه حتى تستمر تلك الحياة وتبدأ بدون كذب ولا يوجد أبدا في هذا الأمر ما يسمي بالكذب الأبيض وهذه الفترة تكون فترة تعارف بين الطرفين وكلا من الطرفين يقوم باختبار الأخر كي يعلم هل سيقدر على التعايش مع الآخر أم لا وأن كان سوف يتقبل عيوبه أم لا، ولكن الكثير لا يعتبرون لتلك النصائح. فتقوم بعض الفتيات على الحرص بالظهور بمظهر الملاك والجاذبية، حيث هناك كثير من الفتيات الذين يستخدمون العدسات ومستحضرات التجميل دون الانتباه أنها تقوم ببني علاقة شرعية على كذب. كما أن هناك حادثة غريبة وكارثة مفجعة من نوعها وكان سببها ذلك الكذب والزيف، حيث خطب شاب أحد الفتيات وكان يبلغ من العمر الثمانية والعشرون عاما واستمرت فترة الخطوبة لمدة لا تقل عن عاما كاملاً وكانت تلك الخطوبة رائعة وكانت تحلم الفتاة باليوم الذي سوف يجمعها بذلك الشاب لتبدأ معه حياة زوجية سعيدة ولكن حدثت لتلك الفتاة صدمة كبيرة في يوم زفافهما حيث بعد أن توجهوا لمنزلهما اكتشفت العروس أن ذلك الشاب أصلع وأنه كان يضع بروكة ففزعت الفتاة وقامت بخلع عريسها.
الجميع يعلم أن فترة الخطوبة هي من أحب وأفضل الأوقات لدي كل شخص طوال مراحل حياته فهي تعد من المراحل الانتقالية حيث ينتقل الإنسان من مرحلة العيش منفردا مع الأهل والأسرة ويتنقل للعيش مع شريك الحياة ويبعد عن أسرته وعن المنزل الذي تربي فيه ويعيش في بيت جديد يكون مسئول عنه وعن من بداخله. ويحرص كل فتاة وشاب على أن يظهروا بصورة رائعة ومثالية وتلك الصورة تشجع الطرف الأخر على أن يظل على تواصل معه وتجعله أيضا يتمنى أن يكمل باقي حياته معه، وعلى الرغم من أن كثير من كبار السن والأخصائيون ينصحون دائما بأن يجب على الطرفين أن يصارح كل منهما الآخر وأن لا يتجمل أمامه حتى تستمر تلك الحياة وتبدأ بدون كذب ولا يوجد أبدا في هذا الأمر ما يسمي بالكذب الأبيض وهذه الفترة تكون فترة تعارف بين الطرفين وكلا من الطرفين يقوم باختبار الأخر كي يعلم هل سيقدر على التعايش مع الآخر أم لا وأن كان سوف يتقبل عيوبه أم لا، ولكن الكثير لا يعتبرون لتلك النصائح. فتقوم بعض الفتيات على الحرص بالظهور بمظهر الملاك والجاذبية، حيث هناك كثير من الفتيات الذين يستخدمون العدسات ومستحضرات التجميل دون الانتباه أنها تقوم ببني علاقة شرعية على كذب. كما أن هناك حادثة غريبة وكارثة مفجعة من نوعها وكان سببها ذلك الكذب والزيف، حيث خطب شاب أحد الفتيات وكان يبلغ من العمر الثمانية والعشرون عاما واستمرت فترة الخطوبة لمدة لا تقل عن عاما كاملاً وكانت تلك الخطوبة رائعة وكانت تحلم الفتاة باليوم الذي سوف يجمعها بذلك الشاب لتبدأ معه حياة زوجية سعيدة ولكن حدثت لتلك الفتاة صدمة كبيرة في يوم زفافهما حيث بعد أن توجهوا لمنزلهما اكتشفت العروس أن ذلك الشاب أصلع وأنه كان يضع بروكة ففزعت الفتاة وقامت بخلع عريسها.
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.