السبت، 13 أغسطس، 2016

اب ترك طفلته المريضة في المستشفى وفر هاربا !!!!!

الابناء هم قطعة من ابائهم و امهاتهم فلا يوجد اب او ام يستطيعون رؤية ابنائهم يتعرضون لاي سوء و يبذلون كل جهدهم من اجل حماية ابنائهم من كافة المخاطر بالحياة و لكن ان يتخذ اب او ام قرارا بالتخلي عن ابنائه فهو قرار خطير للغاية لا يمكن اتخاذه بسهولة علي الإطلاق بل لابد من وجود سبب قهري لكي يحدث هذا الامر و ان تكون هناك مشكلة كبيرة و حقيقية قد دفعت احد الوالدين لاتخاذ مثل هذا القرار و هذا ما حدث مع والد الطفلة رحمة و الذي تركها باحدي المستشفيات و هي مريضة بالقلب و لاذ بالفرار قبل ان يلاحظه اح من العاملين بالمستشفي لتواجه الطفلة المسكينة مصيرها وحدها و هي لا تعلم اي شيء بالحياة علي الاطلاق و ترجع وقائع هذه الحادثة حين قامت صفحة " اطفال مفقودة " و التي تم اطلاقها عبر موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك بنشر حملة للبحث عن والد الطفلة الصغيرة رحمة و المصابة بمرض خطير بالقلب حيث قام والدها بتركها بمستشفي المحلة العام و الواقع بمحافظة الغربية بعد أن فارقت والدتها الحياة بعد صراع مع مرض السرطان و قد أكدت الصفحة ان هناك شاهد عيان لوالد رحمة شاهده و هو يترك الطفلة و يلوز بالفرار و قد كان في حالة من الحزن الشديد و قد اجهش بالبكاء و هو يترك طفلته و قد ترك الوالد مع الطفلة خطابا يوضح به اسم طفلته رحمة مؤكدا انها ابنة شرعية من زواج رسمي و ان والدتها متوفاة بمرض السرطان و ارفق الخطاب بشهادة وفاة الام و اكد انه لم يتخلي عن طفلته سوي لضيق الحال و عدم امتلاكه اي مصدر للدخل بالإضافة الي الكثير من الديون التي يحتاج لسدادها و إلا سيتم سجنه

الابناء هم قطعة من ابائهم و امهاتهم فلا يوجد اب او ام يستطيعون رؤية ابنائهم يتعرضون لاي سوء و يبذلون كل جهدهم من اجل حماية ابنائهم من كافة المخاطر بالحياة و لكن ان يتخذ اب او ام قرارا بالتخلي عن ابنائه فهو قرار خطير للغاية لا يمكن اتخاذه بسهولة علي الإطلاق بل لابد من وجود سبب قهري لكي يحدث هذا الامر و ان تكون هناك مشكلة كبيرة و حقيقية قد دفعت احد الوالدين لاتخاذ مثل هذا القرار و هذا ما حدث مع والد الطفلة رحمة و الذي تركها باحدي المستشفيات و هي مريضة بالقلب و لاذ بالفرار قبل ان يلاحظه اح من العاملين بالمستشفي لتواجه الطفلة المسكينة مصيرها وحدها و هي لا تعلم اي شيء بالحياة علي الاطلاق و ترجع وقائع هذه الحادثة حين قامت صفحة " اطفال مفقودة " و التي تم اطلاقها عبر موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك بنشر حملة للبحث عن والد الطفلة الصغيرة رحمة و المصابة بمرض خطير بالقلب حيث قام والدها بتركها بمستشفي المحلة العام و الواقع بمحافظة الغربية بعد أن فارقت والدتها الحياة بعد صراع مع مرض السرطان و قد أكدت الصفحة ان هناك شاهد عيان لوالد رحمة شاهده و هو يترك الطفلة و يلوز بالفرار و قد كان في حالة من الحزن الشديد و قد اجهش بالبكاء و هو يترك طفلته و قد ترك الوالد مع الطفلة خطابا يوضح به اسم طفلته رحمة مؤكدا انها ابنة شرعية من زواج رسمي و ان والدتها متوفاة بمرض السرطان و ارفق الخطاب بشهادة وفاة الام و اكد انه لم يتخلي عن طفلته سوي لضيق الحال و عدم امتلاكه اي مصدر للدخل بالإضافة الي الكثير من الديون التي يحتاج لسدادها و إلا سيتم سجنه

جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.