السبت، 13 أغسطس، 2016

تعرض حليمة بولند للتحرش في لندن فشاهد ماذا فعلت

انتشرت عبر مواقع التواصل الإجتماعي فيديو للإعلامية الكويتية الشهيرة حليمة بولند و التي كانت بمدينة لندن مؤخرا حيث قامت بحضور مبارة كأس السوبر المقامة في لندن بين ناديي الهلال و الأهلي السعوديين حيث حرصت الاعلامية الشهيرة علي حضور المباراة حيث انها من هواة رياضة كرة القدم و هناك تعرضت لموقف تسبب لها أزمة حقيقية بعد انتهاء المبارة و حمل الفيديو عنوان " تعرض حليمة بولند للتحرش في لندن " و كما يبدو من عنوان الفيديو فقد تعرضت الاعلامية الكويتية للتحرش من قبل بعد الاشخاص و الذين احاطو بها من كافة الاتجاهات بعد انتهاء المباراة لتجد نفسها محاصرة تماما من جميع الجهات بمجموعة من الشبان اللذين ارادو التقاط الصور معها و لكن اسلوبهم كان يحمل الكثير من سوء الادب فمنهم من احاط كتفها و منهم من تقرب منها بصورة غير لائقة و رفضو تركها تمر او ترحل بالرغم من طلبها ان يفسحو لها الطريق و لكن لا حياة لمن تنادي و قد ظهر بمقطع الفيديو صوت صراخ حليمة و هي تطلب منهم الرحيل او افساح الطريق لها قائلة " طب روحو بمش خلاص بس خلاص " و لكن لم يتغير في الامر شيئا فهي مازالت في حالة حصار بينما ظهر صوتا اخر لاحد الرجال و هو يقول " اعتقوها لله " طالبا من الملتفين حولها الرحيل او اتاحة الفرصة لها لكي تستطيع المرور و لكن لم يكن كل هذا ليجدي بفائدة بل استمرو علي موقفهم هذا محيطين بحليمة و رفضو تركها الا بعد ان التقطو معها كافة الصور التي رغبو في التقاطها دون مراعاة لاداب العلاقة بين الاعلامي و جمهوره و دون مراعاة لازعاجها في تصرف مشين للغاية ترفضه كافة العادات و التقاليد العربية من شباب عربي 



انتشرت عبر مواقع التواصل الإجتماعي فيديو للإعلامية الكويتية الشهيرة حليمة بولند و التي كانت بمدينة لندن مؤخرا حيث قامت بحضور مبارة كأس السوبر المقامة في لندن بين ناديي الهلال و الأهلي السعوديين حيث حرصت الاعلامية الشهيرة علي حضور المباراة حيث انها من هواة رياضة كرة القدم و هناك تعرضت لموقف تسبب لها أزمة حقيقية بعد انتهاء المبارة و حمل الفيديو عنوان " تعرض حليمة بولند للتحرش في لندن " و كما يبدو من عنوان الفيديو فقد تعرضت الاعلامية الكويتية للتحرش من قبل بعد الاشخاص و الذين احاطو بها من كافة الاتجاهات بعد انتهاء المباراة لتجد نفسها محاصرة تماما من جميع الجهات بمجموعة من الشبان اللذين ارادو التقاط الصور معها و لكن اسلوبهم كان يحمل الكثير من سوء الادب فمنهم من احاط كتفها و منهم من تقرب منها بصورة غير لائقة و رفضو تركها تمر او ترحل بالرغم من طلبها ان يفسحو لها الطريق و لكن لا حياة لمن تنادي و قد ظهر بمقطع الفيديو صوت صراخ حليمة و هي تطلب منهم الرحيل او افساح الطريق لها قائلة " طب روحو بمش خلاص بس خلاص " و لكن لم يتغير في الامر شيئا فهي مازالت في حالة حصار بينما ظهر صوتا اخر لاحد الرجال و هو يقول " اعتقوها لله " طالبا من الملتفين حولها الرحيل او اتاحة الفرصة لها لكي تستطيع المرور و لكن لم يكن كل هذا ليجدي بفائدة بل استمرو علي موقفهم هذا محيطين بحليمة و رفضو تركها الا بعد ان التقطو معها كافة الصور التي رغبو في التقاطها دون مراعاة لاداب العلاقة بين الاعلامي و جمهوره و دون مراعاة لازعاجها في تصرف مشين للغاية ترفضه كافة العادات و التقاليد العربية من شباب عربي 



جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.