الخميس، 4 أغسطس، 2016

امرأة تكتشف ان زوجها امرأة وليست رجل فشاهد ماذا فعلت

 كما يقول البعض أن الزواج لا يعلمه أحد ولا نعلم ما سوف يحدث، ولكن من الممكن أن نسئ اختيارنا، ونجد أن الزوج أو الزوجة التي تم اختيارهم ليس كما توقعنا، ممكن أن نجد الرجل خائن أو كاذب أو أنه لايحب العمل ولا يستطيع تحمل المسئولية بشكل كافي ، ممكن أن تكون الزوجة متهورة أو مجنونة أو شكاكة أو غير منظمة، أو أنها لا تهتم بمظهرها الخارجي، كل الأسباب السابقة وارد حدوثها بالفعل ولكن أن تكتشف جنس أخر لمن تزوجته أو تزوجتها فهي الصدمة الحقيقة . لقد تقدمت المواطنة الأندونسية " والتي لم تذكر وسائل الإعلام اسمها ورفضت التصريح به، أنها قدمت شكوى لمركز الشرطة بأن زوجها التي تزوجته ليس رجل ولكنه امرأة مثلها، قد يظن البعض أن هذا الموضوع خاص الى حدا ما بالجنس وذلك ولكنه غير ذلك، لقد تزوجت امرأة بالفعل، تزوجت من امرأة تدعى في الأصل " سوارتي" ولكنها قامت بتزوير هويتها وجنسها وحولتها الى " محمد افندي سابوترا" وتزوجت من المدعية الاندونيسية حتى لا يقوم احد باكتشاف أمرها، ولكن لقد لاحظت الزوجة عدم عزف الزوج على إقامة علاقة مع زوجته وظل لأكثر من ثلاث شهور يتهرب منها، ظنت في بداية الأمر أنه أمر متعلق بالنفسية، ولكن بدأ الشك يسايرها حتى قامت بتفتيش أوراق زوجها حتى وجدت الهوية التي تؤكد أن زوجها ليس إلا امرأة قامت بتغير جنسها لكي تختفي من أعين الشرطة بسبب قيامها بالعديد من عمليات النصب، وبقد قامت الشرطة بإلقاء القبض على الزوج والذي أصله امرأة وقامت الشرطة بتحقيق معها، ثم حكمت المحكمة بالحبس لمدة 7 سنوات على المتهمة بسبب قيامها بالتزوير والنصب معا.
 كما يقول البعض أن الزواج لا يعلمه أحد ولا نعلم ما سوف يحدث، ولكن من الممكن أن نسئ اختيارنا، ونجد أن الزوج أو الزوجة التي تم اختيارهم ليس كما توقعنا، ممكن أن نجد الرجل خائن أو كاذب أو أنه لايحب العمل ولا يستطيع تحمل المسئولية بشكل كافي ، ممكن أن تكون الزوجة متهورة أو مجنونة أو شكاكة أو غير منظمة، أو أنها لا تهتم بمظهرها الخارجي، كل الأسباب السابقة وارد حدوثها بالفعل ولكن أن تكتشف جنس أخر لمن تزوجته أو تزوجتها فهي الصدمة الحقيقة . لقد تقدمت المواطنة الأندونسية " والتي لم تذكر وسائل الإعلام اسمها ورفضت التصريح به، أنها قدمت شكوى لمركز الشرطة بأن زوجها التي تزوجته ليس رجل ولكنه امرأة مثلها، قد يظن البعض أن هذا الموضوع خاص الى حدا ما بالجنس وذلك ولكنه غير ذلك، لقد تزوجت امرأة بالفعل، تزوجت من امرأة تدعى في الأصل " سوارتي" ولكنها قامت بتزوير هويتها وجنسها وحولتها الى " محمد افندي سابوترا" وتزوجت من المدعية الاندونيسية حتى لا يقوم احد باكتشاف أمرها، ولكن لقد لاحظت الزوجة عدم عزف الزوج على إقامة علاقة مع زوجته وظل لأكثر من ثلاث شهور يتهرب منها، ظنت في بداية الأمر أنه أمر متعلق بالنفسية، ولكن بدأ الشك يسايرها حتى قامت بتفتيش أوراق زوجها حتى وجدت الهوية التي تؤكد أن زوجها ليس إلا امرأة قامت بتغير جنسها لكي تختفي من أعين الشرطة بسبب قيامها بالعديد من عمليات النصب، وبقد قامت الشرطة بإلقاء القبض على الزوج والذي أصله امرأة وقامت الشرطة بتحقيق معها، ثم حكمت المحكمة بالحبس لمدة 7 سنوات على المتهمة بسبب قيامها بالتزوير والنصب معا.
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.