الخميس، 1 سبتمبر، 2016

خانها زوجها فعاقبته بطريقة لا تخطر على بال .احد نهاااااااائى شاهد

خانها زوجها فعاقبته بطريقة لا تخطر على بال .احد نهاااااااائى شاهد
الخيانة بين الزوجين هي امر لا يحتمل علي الاطلاق و يتسبب في دمار الاسرة بكاملها كما انه امر ترفضه كافة العادات والتقاليد و الاعراف فلا توجد امرأة واحدة بالعالم تقبل ان يخونها زوجها و كذلك لا يوجد رجل واحد يستطيع ان يتحمل خيانة زوجته فهو امر غير محتمل علي الإطلاق و لا يستطيع انسان تقبله او الرضا به ايا كانت الظروف وقد تعرضت لورا ارنولد و التي تبلغ من العمر 42 عام لموقف صادم لها حين وجدت رسائل هاتفية علي الجوال الخاص بزوجها و مكامات هاتفية متبادلة بين زوجها و احدي السيدات و التي تدل علي وجود علاقة عاطفية بينهما فقررت حينها الانتقام منه حيث كانت متأكدة ان الصراخ و العصبية لن يحلا الموقف و انه سيلومها انها المتسببة في الامر فقررت ان يكون انتقامها من كريغ زوجها لا مثيل له استغلت لورا سفر كريغ لرحلة عمل بنيويورك و قامت بحزم حقائبها و حقائب طفليها و باعت جزء من اثاث المنزل ثم قامت ببيع المنزل بالكامل في خلال اسبوعين فقط هما فترة عمل زوجها في نيويورك ليجد زوجها بعد عودته من السفر خارج المنزل و هناك عدد كبير من الشباب يجلس بغرفة المعيشة الخاصة به ليشاهدو التلفاز الخاص به ليقرع جرس الباب و هو في حالة من الذهول من كل هؤلاء الغرباء بمنزله ليكتشف بعد دقائق انهم مستأجرين للمنزل بعقد قانوني و انه هو الغريب و ليس هم و قد اندهش كريغ بشدة من السرعة التي فعلت زوجته بها هذا الامر حيث كيف قامت بكل هذا في خلال اسبوعين فقط و اكد كريغ انه سيكمل حياته و لن يدخل في خلافات مع لورا من اجل طفليه فقط و لكنه نادم علي زواجه منها

خانها زوجها فعاقبته بطريقة لا تخطر على بال .احد نهاااااااائى شاهد
الخيانة بين الزوجين هي امر لا يحتمل علي الاطلاق و يتسبب في دمار الاسرة بكاملها كما انه امر ترفضه كافة العادات والتقاليد و الاعراف فلا توجد امرأة واحدة بالعالم تقبل ان يخونها زوجها و كذلك لا يوجد رجل واحد يستطيع ان يتحمل خيانة زوجته فهو امر غير محتمل علي الإطلاق و لا يستطيع انسان تقبله او الرضا به ايا كانت الظروف وقد تعرضت لورا ارنولد و التي تبلغ من العمر 42 عام لموقف صادم لها حين وجدت رسائل هاتفية علي الجوال الخاص بزوجها و مكامات هاتفية متبادلة بين زوجها و احدي السيدات و التي تدل علي وجود علاقة عاطفية بينهما فقررت حينها الانتقام منه حيث كانت متأكدة ان الصراخ و العصبية لن يحلا الموقف و انه سيلومها انها المتسببة في الامر فقررت ان يكون انتقامها من كريغ زوجها لا مثيل له استغلت لورا سفر كريغ لرحلة عمل بنيويورك و قامت بحزم حقائبها و حقائب طفليها و باعت جزء من اثاث المنزل ثم قامت ببيع المنزل بالكامل في خلال اسبوعين فقط هما فترة عمل زوجها في نيويورك ليجد زوجها بعد عودته من السفر خارج المنزل و هناك عدد كبير من الشباب يجلس بغرفة المعيشة الخاصة به ليشاهدو التلفاز الخاص به ليقرع جرس الباب و هو في حالة من الذهول من كل هؤلاء الغرباء بمنزله ليكتشف بعد دقائق انهم مستأجرين للمنزل بعقد قانوني و انه هو الغريب و ليس هم و قد اندهش كريغ بشدة من السرعة التي فعلت زوجته بها هذا الامر حيث كيف قامت بكل هذا في خلال اسبوعين فقط و اكد كريغ انه سيكمل حياته و لن يدخل في خلافات مع لورا من اجل طفليه فقط و لكنه نادم علي زواجه منها

جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.