الأربعاء، 7 سبتمبر، 2016

طلبت من زوجها طلب يطلبه اغلب النساء فقتلها تعرف علي الطلب الأن !

السلام عليكم ورحمة الله وبراكته
اهلا بكم زوار موقعنا الكرام اليوم سوف نقص عليكم حاثة غريبة جدا وفريدة من نوعها وتمت
هذه الحداثة في مصر وتحديدا في محافظة بور سعيد .
ولكن ما جعل هذه القصة غريبة وتنتشر علي مواقع التواصل الأجتماعي هو ان
الزوجة طلبت من زوجها شئ تطلبه كل نساء مصر قبل العيد
وهو لبس العيد وكحك العيد نعم بالفعل هو مطلبات تطلبها اي زوجة من زوجها قبل العيد .
وجاء بلاغ ان هناك جثة هامدة قتلت بدم بارد جأت المستشفي العام ببور سعيد وسريعا تم اكتشاف جريمة
القتل بواسطة وكيل الشئون الصحية ب بور سعيد الدكتور عادل تعيلب و مدير الأمن تلقي البلاغ منه وسريعا
قام بالتحقيق في جريمة القتل الغريبة والغامضة وبعد البحث تعرفو علي اسمها وكان عمرها 36 سنة واسمها
فوزية احمد وكانت مطعونة أسفل الظهر وعدة طعنات عند الفخذين .
وسريعا أمر بتكون فريق بحث للذهاب منطقة الجريمة وشفتة القتيلة ولكن مع التفتيش والبحث في بيتها
لكن لم يجد الفريق اي اثار علي محولة سرقة كما كان الفريق يعتقد و ثم بعدها سألو جيران القتيلة ان
كان احد من لاحظ شء مريب فقال الجيران انهم سمعوها هي وزوجها يتشجروان بسبب طلبها لملاب العيد
وكحك العيد وسمعو صراخها ولكنهم يتوقعون انها قد تصل القتل .
السلام عليكم ورحمة الله وبراكته
اهلا بكم زوار موقعنا الكرام اليوم سوف نقص عليكم حاثة غريبة جدا وفريدة من نوعها وتمت
هذه الحداثة في مصر وتحديدا في محافظة بور سعيد .
ولكن ما جعل هذه القصة غريبة وتنتشر علي مواقع التواصل الأجتماعي هو ان
الزوجة طلبت من زوجها شئ تطلبه كل نساء مصر قبل العيد
وهو لبس العيد وكحك العيد نعم بالفعل هو مطلبات تطلبها اي زوجة من زوجها قبل العيد .
وجاء بلاغ ان هناك جثة هامدة قتلت بدم بارد جأت المستشفي العام ببور سعيد وسريعا تم اكتشاف جريمة
القتل بواسطة وكيل الشئون الصحية ب بور سعيد الدكتور عادل تعيلب و مدير الأمن تلقي البلاغ منه وسريعا
قام بالتحقيق في جريمة القتل الغريبة والغامضة وبعد البحث تعرفو علي اسمها وكان عمرها 36 سنة واسمها
فوزية احمد وكانت مطعونة أسفل الظهر وعدة طعنات عند الفخذين .
وسريعا أمر بتكون فريق بحث للذهاب منطقة الجريمة وشفتة القتيلة ولكن مع التفتيش والبحث في بيتها
لكن لم يجد الفريق اي اثار علي محولة سرقة كما كان الفريق يعتقد و ثم بعدها سألو جيران القتيلة ان
كان احد من لاحظ شء مريب فقال الجيران انهم سمعوها هي وزوجها يتشجروان بسبب طلبها لملاب العيد
وكحك العيد وسمعو صراخها ولكنهم يتوقعون انها قد تصل القتل .
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.