السبت، 24 سبتمبر، 2016

هل تعلم ما هى اسباب الموت فجأة

الموت فجأة هو من علامات الساعه .... الموت هو قد يشكل ذعر كبير لدى العديد من الاشخاص بل جميعهم , فإن الموت هو نهاية الحياة وهو ايضا خاتمة الاعمال ان كانت سيئة ام جيدة , وان الله سبحانه وتعالى قد كتب الموت على جميع البشر ولم يقوم بإستثناء احد , وقال تعالى "وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ماكنت منه تحيد ", ومن العروف انه مهما ان طال عمر الانسان من سنوات عدة فمرجعه الى الموت والى الله سبحانه وتعالى , وحتى ان هناك العديد يجرى وراء الدنيا وما فيها ولكنها لا تدوم كثيرا فمن حصد لا يجنى اى شئ عند الموت الا اعمالة . فكل منا يقوم بعمل العديد من الاخطاء والحسنات ايضا ولكن عليكم ان تتذكرو انكم سوف تحشرون بمفردكم ليس كل ما تجنوة او تخطئو لاجلة يذهب معكم بل الذي يذهب معكم هى اعمالكم الجيدة وطاعة الله سبحانه وتعالى , وبالاضافة الى جميع اعمالك التى قد تحصدها من خير او شر فسوف تحاسب على قدر اعمالك الجيدة والشريرة لان الله سبحانه وتعالى لا يظلم احد وهو العادل . والجدير بالذكر ان الاشخاص الذين يقومون بالعمل طوال حياتهم حتى يقومون بجمع المال وتوسيع الاعمال فهم لا يغلمون ان الله سبحانه وتعالى ينتظرهم للعودة اليه ويقومون بالاستغفار والرجوع الى الله في خشية , وكما ان الشيطان يقوم بدورة في حياة البشر انه يقوم بتسويس افكارهم حتى لا يقومون بالاعمال الصحيحة ولكن على البشر ان يستغفرو ويقومو بتقوية ايمانهم ,لان الشيطان عدو مبين . ولقد قال رسول الله سبحانه وتعالى انه من ضمن علامات يوم القيامة "علامات الساعه " انه يكثر من الموت فجأة وهو الموت الذى يباغت الانسان بدون اى مقدمات , وهو الذى يموت الانسان على حالته ان كان يغنى فيموت كذلك وان يصلى فيموت كذلك ويبعث على ماهو عليه , وهناك اوضاع كثيرة للموت فجأة , فأرجعو الى الله سبحانه وتعالى لعلكم ترحمون 
الموت فجأة هو من علامات الساعه .... الموت هو قد يشكل ذعر كبير لدى العديد من الاشخاص بل جميعهم , فإن الموت هو نهاية الحياة وهو ايضا خاتمة الاعمال ان كانت سيئة ام جيدة , وان الله سبحانه وتعالى قد كتب الموت على جميع البشر ولم يقوم بإستثناء احد , وقال تعالى "وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ماكنت منه تحيد ", ومن العروف انه مهما ان طال عمر الانسان من سنوات عدة فمرجعه الى الموت والى الله سبحانه وتعالى , وحتى ان هناك العديد يجرى وراء الدنيا وما فيها ولكنها لا تدوم كثيرا فمن حصد لا يجنى اى شئ عند الموت الا اعمالة . فكل منا يقوم بعمل العديد من الاخطاء والحسنات ايضا ولكن عليكم ان تتذكرو انكم سوف تحشرون بمفردكم ليس كل ما تجنوة او تخطئو لاجلة يذهب معكم بل الذي يذهب معكم هى اعمالكم الجيدة وطاعة الله سبحانه وتعالى , وبالاضافة الى جميع اعمالك التى قد تحصدها من خير او شر فسوف تحاسب على قدر اعمالك الجيدة والشريرة لان الله سبحانه وتعالى لا يظلم احد وهو العادل . والجدير بالذكر ان الاشخاص الذين يقومون بالعمل طوال حياتهم حتى يقومون بجمع المال وتوسيع الاعمال فهم لا يغلمون ان الله سبحانه وتعالى ينتظرهم للعودة اليه ويقومون بالاستغفار والرجوع الى الله في خشية , وكما ان الشيطان يقوم بدورة في حياة البشر انه يقوم بتسويس افكارهم حتى لا يقومون بالاعمال الصحيحة ولكن على البشر ان يستغفرو ويقومو بتقوية ايمانهم ,لان الشيطان عدو مبين . ولقد قال رسول الله سبحانه وتعالى انه من ضمن علامات يوم القيامة "علامات الساعه " انه يكثر من الموت فجأة وهو الموت الذى يباغت الانسان بدون اى مقدمات , وهو الذى يموت الانسان على حالته ان كان يغنى فيموت كذلك وان يصلى فيموت كذلك ويبعث على ماهو عليه , وهناك اوضاع كثيرة للموت فجأة , فأرجعو الى الله سبحانه وتعالى لعلكم ترحمون 
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.