الثلاثاء، 4 أكتوبر، 2016

أغرب ولادة في العالم سيده تلد 4 اطفال ولكن تحدث المفاجاه الغير متوقعه

كثيراً ما تنتظر الأم شعور الأمومة منذ صغرها وهي تلعب بالعرائس وتدللها وكأنها مولود أو طفل حقيقي تملكه فالأمومة غريزة في كل فتاة منذ الصغر وهذا شيء تلاحظه في جميع تصرفاتها بكل سهولة ولا جدال عليه وتظل مشتاقة لذلك الشعور أن يصبح حقيقة حينما تكبر وتتزوج وتعرف أنها قد حملت فهذه اللحظة لن يمكن تفسير شعورها حينها لأنها تجمع بين كل ما في الكون من مشاعر سعادة وبهجة وحب وحيوية وفرحة عارمة بشكل لا يصدق لأنها الأمومة الحقيقة التي طالما انتظرتها لتتحقق على أرض الواقع الخاص بها ولا يوجد هناك أروع من ذلك بالنسبة لها. أن تنجب الأم طفل واحد فقط فهو مسئولية كبيرة للغاية من الصعب على أي شخص أن يتحملها كاملة بشكل سلس فالأطفال تحتاج إلى عناية مستمرة ودقيقة ولا يمكن الاختلاف في ذلك، فما بالك لو أن أم أنجبت أربعة أطفال في حمل واحد! ربما تلك هي المسئولية البالغة في الأهمية لأن حينها ستكون الأم مشتتة جدا بشكل كبير في رعايتهم والاعتناء بهم في وقت واحد، وهذا حدث بالفعل وحينما سمع الأب لتلك الأربع أطفال أغمى عليه من هول الموقف ولكن سرعان ما تقبل الأم والأم هذا الوضع وحينما قامت بوضعهم وجدوا التشابه الشديد بينهم وهنا عقبة أخرى يجب التغلب عليها وبالفعل وجدوا طريقة فعالة وهي أن يقوموا بوضع لون على أظافر كل بنت من الأربع بنات مختلف عن الأخرى حتى يستطيعوا التفرقة بينهم وكان هذا عين الصواب اللهم ارزقنا جميعا الذرية الصالحه وارزق كل محروم من الانجاب يا الله داوما على الاستغفار لان الاستغفار يجلب الرزق فى كل شى 
كثيراً ما تنتظر الأم شعور الأمومة منذ صغرها وهي تلعب بالعرائس وتدللها وكأنها مولود أو طفل حقيقي تملكه فالأمومة غريزة في كل فتاة منذ الصغر وهذا شيء تلاحظه في جميع تصرفاتها بكل سهولة ولا جدال عليه وتظل مشتاقة لذلك الشعور أن يصبح حقيقة حينما تكبر وتتزوج وتعرف أنها قد حملت فهذه اللحظة لن يمكن تفسير شعورها حينها لأنها تجمع بين كل ما في الكون من مشاعر سعادة وبهجة وحب وحيوية وفرحة عارمة بشكل لا يصدق لأنها الأمومة الحقيقة التي طالما انتظرتها لتتحقق على أرض الواقع الخاص بها ولا يوجد هناك أروع من ذلك بالنسبة لها. أن تنجب الأم طفل واحد فقط فهو مسئولية كبيرة للغاية من الصعب على أي شخص أن يتحملها كاملة بشكل سلس فالأطفال تحتاج إلى عناية مستمرة ودقيقة ولا يمكن الاختلاف في ذلك، فما بالك لو أن أم أنجبت أربعة أطفال في حمل واحد! ربما تلك هي المسئولية البالغة في الأهمية لأن حينها ستكون الأم مشتتة جدا بشكل كبير في رعايتهم والاعتناء بهم في وقت واحد، وهذا حدث بالفعل وحينما سمع الأب لتلك الأربع أطفال أغمى عليه من هول الموقف ولكن سرعان ما تقبل الأم والأم هذا الوضع وحينما قامت بوضعهم وجدوا التشابه الشديد بينهم وهنا عقبة أخرى يجب التغلب عليها وبالفعل وجدوا طريقة فعالة وهي أن يقوموا بوضع لون على أظافر كل بنت من الأربع بنات مختلف عن الأخرى حتى يستطيعوا التفرقة بينهم وكان هذا عين الصواب اللهم ارزقنا جميعا الذرية الصالحه وارزق كل محروم من الانجاب يا الله داوما على الاستغفار لان الاستغفار يجلب الرزق فى كل شى 
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.