الاثنين، 10 أكتوبر، 2016

ما هو السر الذي يختبئ وراء عدم كتابة رقم 420 على غرف الفنادق؟

الكثير من الفنادق يخافون من كتابة هذا الرقم ويقولون أن خلف هذا الرقم سر خطير لذا يمنعون كتابته من على غرف الفنادق ويكتبون بدل منه 419 + 1. ويعتبر هذا الرقم 420 هو من أكبر رمز لتدخين السجائر وكل ما يذهب العقل لذا كثير من أصحاب الفنادق يبتعدون كل البعد عن كتابة هذا الرقم ويضعون لافته في أنحاء الفندق تحمل عبارة "ممنوع التدخين". وقالت بعض الصحف والمجالات أن في مكان تواجد رمسيس في منتصف الليل يأتون من يحملون الحشيش والمواد المخدرة للتجارة بها لذا هم قرروا أن يتقبلوا يوميا في تمام الساعة 20: 4 يوميا عند رمسيس وهذا الكلمة أطلقها مجموعه من الشباب فأصبح هذا الرقم عالميا ومشهور بين تجار الحشيش والمواد المخدرة (رمسيس 420) اصبح كلمة سر بينهم. وبهذا السبب قامت بعض الفنادق بعدم كتابته على الغرف أو كتابته بجمع 1 مع 419 أو كتابة الرقم 420 مع وضع لافته تحمل عبارة (ممنوع التدخين) لعدم وضع هذه الغرفة تحت المراقبة وتعريض الفندق للتفتيش الدائم. هذا الرقم هو خطير جدا ولا يكمن أن أحد يصل إلى تلك المعلومة سوى عن طريق البحث ومعرفة ما يخفيه هذا الرقم، وبعض المباحث الأمنية تقوم بعمل حملة أمنية مكبرة لتفتيش الغرف التي تحمل هذا الرقم. لذا من هنا نوجه نصيحة لكل مسئول عن إدارة فندق أو تنظيف غرف وضع كافة الاحتياطات الازمة لهذا الرقم لعدم وضعهم في مواقف محرجه من قبل رجال الشرطة وعلى كل من يريد التدخين أن يخرج من الفنادق لحين الانتهاء منها وهذا من حق المسئول عن اي فندق أو ملكية خاصة. وهدنا الله واياكم وابعدكم عن التدخين

الكثير من الفنادق يخافون من كتابة هذا الرقم ويقولون أن خلف هذا الرقم سر خطير لذا يمنعون كتابته من على غرف الفنادق ويكتبون بدل منه 419 + 1. ويعتبر هذا الرقم 420 هو من أكبر رمز لتدخين السجائر وكل ما يذهب العقل لذا كثير من أصحاب الفنادق يبتعدون كل البعد عن كتابة هذا الرقم ويضعون لافته في أنحاء الفندق تحمل عبارة "ممنوع التدخين". وقالت بعض الصحف والمجالات أن في مكان تواجد رمسيس في منتصف الليل يأتون من يحملون الحشيش والمواد المخدرة للتجارة بها لذا هم قرروا أن يتقبلوا يوميا في تمام الساعة 20: 4 يوميا عند رمسيس وهذا الكلمة أطلقها مجموعه من الشباب فأصبح هذا الرقم عالميا ومشهور بين تجار الحشيش والمواد المخدرة (رمسيس 420) اصبح كلمة سر بينهم. وبهذا السبب قامت بعض الفنادق بعدم كتابته على الغرف أو كتابته بجمع 1 مع 419 أو كتابة الرقم 420 مع وضع لافته تحمل عبارة (ممنوع التدخين) لعدم وضع هذه الغرفة تحت المراقبة وتعريض الفندق للتفتيش الدائم. هذا الرقم هو خطير جدا ولا يكمن أن أحد يصل إلى تلك المعلومة سوى عن طريق البحث ومعرفة ما يخفيه هذا الرقم، وبعض المباحث الأمنية تقوم بعمل حملة أمنية مكبرة لتفتيش الغرف التي تحمل هذا الرقم. لذا من هنا نوجه نصيحة لكل مسئول عن إدارة فندق أو تنظيف غرف وضع كافة الاحتياطات الازمة لهذا الرقم لعدم وضعهم في مواقف محرجه من قبل رجال الشرطة وعلى كل من يريد التدخين أن يخرج من الفنادق لحين الانتهاء منها وهذا من حق المسئول عن اي فندق أو ملكية خاصة. وهدنا الله واياكم وابعدكم عن التدخين

جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.