الجمعة، 28 أكتوبر، 2016

هذه الام تربط طفلتها يوميا بصخره اكثر من 9 ساعات والسبب صادم

ان الامومة هي الغريزة التي وضعها الله في قلوب كافة النساء في كل بقاع الأرض وكم من ام تجدها تفعل المستحيل من اجل توفير الحماية والامان لأطفالها بل ان كل ام قد تقوم باعمال لا عقلانية إذا حدثها عقلها انها هكذا تقوم بحمايتهم من اي ضرر وقد تكون تلك الاعمال في ظاهرها اعمال شريرة تدل علي قسوة القلب وغلظته ولكن من يقترب من الام ويحاول معرفة السر وراء قيامها بتلك الاعمال يجد نفسه امام الملاك الطاهر الذي يحمي باطفاله بكل ما اوتي من حنكة وذكاء وفي قصتنا اليوم أحد الحكايات الغريبة في قيام أحد الامهات الهنديات بتقييد طفلتها الرضيعة التي لم يتعدي عمرها خمسة عشر شهرا في حبل مربوط بأحد الصخور ويظل قدميها مقيدتين لا تستطيع التحرك بعيدا عن هذه الصخرة لمدة تصل إلي تسعة سنوات كل يوم . ومن يري الطفلة ستيفاني الهندية وهي مربوطة بالصخرة كل يوم كل هذه الساعات الطويلة يظن ان من فعل بها هذا هو شخص شرير لا قلب له ولا ضمير ولكن عندما نعلم ان من قام بذلك هو والدتها التي تحبها بشدة وتخاف عليها من كل شيء تسيطر الحيرة علينا كيف لتلك الام ان تفعل بطفلتها الرضيعة ذلك ولكن عندما تعلم أن تلك الأم فقيرة لا تملك من حطام الحياة سوي راتبها من عملها خارج المنزل ولا يمكنها وضع طفلتها في أي دار للحضانة أو رعاية الأطفال حيث تعتمد علي راتبها في تحمل نفقات الحياة وتقوم بإصطحاب طفليها معها كل يوم وتقوم بتقييد الطفلة بالصخرة لكي لا تسير الطفلة بعيدا عنها أثناء انشغالها بالعمل ولكي لا تعرض نفسها للأذي حيث يعج المكان بالسيارات والعمال فلا نشعر نحو تلك الام وأطفالها سوي بالشفقة .
ان الامومة هي الغريزة التي وضعها الله في قلوب كافة النساء في كل بقاع الأرض وكم من ام تجدها تفعل المستحيل من اجل توفير الحماية والامان لأطفالها بل ان كل ام قد تقوم باعمال لا عقلانية إذا حدثها عقلها انها هكذا تقوم بحمايتهم من اي ضرر وقد تكون تلك الاعمال في ظاهرها اعمال شريرة تدل علي قسوة القلب وغلظته ولكن من يقترب من الام ويحاول معرفة السر وراء قيامها بتلك الاعمال يجد نفسه امام الملاك الطاهر الذي يحمي باطفاله بكل ما اوتي من حنكة وذكاء وفي قصتنا اليوم أحد الحكايات الغريبة في قيام أحد الامهات الهنديات بتقييد طفلتها الرضيعة التي لم يتعدي عمرها خمسة عشر شهرا في حبل مربوط بأحد الصخور ويظل قدميها مقيدتين لا تستطيع التحرك بعيدا عن هذه الصخرة لمدة تصل إلي تسعة سنوات كل يوم . ومن يري الطفلة ستيفاني الهندية وهي مربوطة بالصخرة كل يوم كل هذه الساعات الطويلة يظن ان من فعل بها هذا هو شخص شرير لا قلب له ولا ضمير ولكن عندما نعلم ان من قام بذلك هو والدتها التي تحبها بشدة وتخاف عليها من كل شيء تسيطر الحيرة علينا كيف لتلك الام ان تفعل بطفلتها الرضيعة ذلك ولكن عندما تعلم أن تلك الأم فقيرة لا تملك من حطام الحياة سوي راتبها من عملها خارج المنزل ولا يمكنها وضع طفلتها في أي دار للحضانة أو رعاية الأطفال حيث تعتمد علي راتبها في تحمل نفقات الحياة وتقوم بإصطحاب طفليها معها كل يوم وتقوم بتقييد الطفلة بالصخرة لكي لا تسير الطفلة بعيدا عنها أثناء انشغالها بالعمل ولكي لا تعرض نفسها للأذي حيث يعج المكان بالسيارات والعمال فلا نشعر نحو تلك الام وأطفالها سوي بالشفقة .
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.