الاثنين، 24 أكتوبر، 2016

سبب دس سيدنا جبريل الطين في فم فرعون عند غرقه سبحاااااان الله

جميعنا يدرك حقيقة فرعون وانه كان يتميز بالطغيان والقسوة والظلم وكل ما هو قبيح وقد قرأنا عن ذلك في كل الأساطير القديمة التي صادفناها، والفرعون هو صفة ولقب قبل أن يكون اسم وهو يرمز إلى أن الشخص حينما يملك زمام أشياء بها قوة كبيرة ولديه من السيطرة ما يكفي لفعل أي شيء يحلو له ويقوم حينها بظلم الناس وينشر الفساد في الأرض ويقوى على المستضعفين الفقراء الذي ليس لديهم ما يأويهم أو يدافع عنهم وغالباً ما تكون نهاية هذا الشخص نهاية ظالمة له مثل ما فعله طيلة حياته، ولعلنا لا ندرك أو لا نعرف بعض الأشياء ن التي حدثت لفرعون الطاغي والتي سنقوم بعرضها عليكم الآن من خلال الآتي. حينما غرق فرعون في البحر كان ذلك عقاب من الله عز وجل له وحينها قام جبريل بدس الطين في فمه بشكل متكرر! ولكن هل تعلم لماذا فعل سيدنا جبريل هكذا؟ فقد أخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بهذا السبب عن جبريل وقال أن جبريل فعل ذلك خوفاً من أن فرعون يطلب الرحمة من الله فيستجيب له! لأن جبريل كان يمقت فرعون بشكل كبير جداً لا يمكن تصديقه وهذا لسبب ما وهو أن فرعون قال للناس أنه ربهم الأعظم! ولكن في الحقيقة لا يوجد أعظم من الله فهو خالقنا ومنه وإليه نعود وفرعون ما هو إلا مدعي فقط ورجل طاغي ولكن برغم ذلك كان من الممكن أن يسامحه الله إذا طلب المغفرة فسبحان الله العظيم. لذا فيجب أن تدرك رحمة الله الواسع وتطلبها منه مراراً وتكراراً.
جميعنا يدرك حقيقة فرعون وانه كان يتميز بالطغيان والقسوة والظلم وكل ما هو قبيح وقد قرأنا عن ذلك في كل الأساطير القديمة التي صادفناها، والفرعون هو صفة ولقب قبل أن يكون اسم وهو يرمز إلى أن الشخص حينما يملك زمام أشياء بها قوة كبيرة ولديه من السيطرة ما يكفي لفعل أي شيء يحلو له ويقوم حينها بظلم الناس وينشر الفساد في الأرض ويقوى على المستضعفين الفقراء الذي ليس لديهم ما يأويهم أو يدافع عنهم وغالباً ما تكون نهاية هذا الشخص نهاية ظالمة له مثل ما فعله طيلة حياته، ولعلنا لا ندرك أو لا نعرف بعض الأشياء ن التي حدثت لفرعون الطاغي والتي سنقوم بعرضها عليكم الآن من خلال الآتي. حينما غرق فرعون في البحر كان ذلك عقاب من الله عز وجل له وحينها قام جبريل بدس الطين في فمه بشكل متكرر! ولكن هل تعلم لماذا فعل سيدنا جبريل هكذا؟ فقد أخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بهذا السبب عن جبريل وقال أن جبريل فعل ذلك خوفاً من أن فرعون يطلب الرحمة من الله فيستجيب له! لأن جبريل كان يمقت فرعون بشكل كبير جداً لا يمكن تصديقه وهذا لسبب ما وهو أن فرعون قال للناس أنه ربهم الأعظم! ولكن في الحقيقة لا يوجد أعظم من الله فهو خالقنا ومنه وإليه نعود وفرعون ما هو إلا مدعي فقط ورجل طاغي ولكن برغم ذلك كان من الممكن أن يسامحه الله إذا طلب المغفرة فسبحان الله العظيم. لذا فيجب أن تدرك رحمة الله الواسع وتطلبها منه مراراً وتكراراً.
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.