الأحد، 30 أكتوبر، 2016

أصيب بالعمي بسبب شيء يفعله أغلب الناس يوميا. احذرواا خطير جدا

تعد العدسات اللاصقة أصبحت من البديهيات في الوقت الحالي حيث انتشر استخدامها بين الكثير من الناس سواء كان استخدامها لاغراض جمالية وإكساب العين لون جميل أو من أجل الحفاظ علي النظر حيث انها تعد بديلا عن النظارة الطبيعة في حالة الإصابة بضعف النظر او لتصحيح النظر ويتم وضعها علي قرنية العين وغالبا ما تقدم رؤية أفضل من استخدام النظارة الطبيعية وخاصة في حالة قصر النظر او طول النظر الغير مصحوبة بالاستجاميتزم وهي تتشابه في تلك التأثيرات مع الليزك ولكن تأثيرها مؤقت بينما تأثير الليزك يكون بصورة دائمة . ولكن عندما نقارن العدسات اللاصقة بالنظارة الطبية فنجد أن العدسة اللاسقة أقل تأثرا بدرجات الحرارة والرطوبة ولا يستطيع البخار تعتيمها وتستطيع توفير مجال اوسع للرؤية ولذا فهي اكثر الائمة للأشخاص الرياضيين ،كما ان تصحيح أمراض القرنية المخروطية تكون يكون أكثر دقة باستخدام العدسة اللاصقة . ولكن علي الرغم من كل المميزات السابقة ولكن استخدامها يحتاج الي عناية خاصة حيث لا بد للمريض من الذهاب للطبيب المختص لاختيار نوعها بدقة وعناية فائقة كما يجب الاهتمام بتنظيفها والعناية بها بشكل دائم ، الي جانب الحرص علي اعطاء فرصة للعين بالتنفس كلما امكن ذلك حيث انها تتسبب في جفاف القرنية بصورة كبيرة . ويبدوا ان ذلك الرجل العجوز قد أرهقة التعب بعد يوم من العمل الشاق فذهب للنوم وقد نسي خلع عدساته اللاصقة ووضعها في المحلول المعقم وترك المجال لعينيه للتنفس خلال الليل وفي اليوم التالي شعر انه لا يستطيع الرؤية بعينه علي الرغم من ارتدائه للعدسات من الأمس وعندما ذهب للمستشفي لمعرفة السبب تبين اصابة عينه بالجفاف والتهيج مما تسبب في اصابة عينه اليسري بالعمي
تعد العدسات اللاصقة أصبحت من البديهيات في الوقت الحالي حيث انتشر استخدامها بين الكثير من الناس سواء كان استخدامها لاغراض جمالية وإكساب العين لون جميل أو من أجل الحفاظ علي النظر حيث انها تعد بديلا عن النظارة الطبيعة في حالة الإصابة بضعف النظر او لتصحيح النظر ويتم وضعها علي قرنية العين وغالبا ما تقدم رؤية أفضل من استخدام النظارة الطبيعية وخاصة في حالة قصر النظر او طول النظر الغير مصحوبة بالاستجاميتزم وهي تتشابه في تلك التأثيرات مع الليزك ولكن تأثيرها مؤقت بينما تأثير الليزك يكون بصورة دائمة . ولكن عندما نقارن العدسات اللاصقة بالنظارة الطبية فنجد أن العدسة اللاسقة أقل تأثرا بدرجات الحرارة والرطوبة ولا يستطيع البخار تعتيمها وتستطيع توفير مجال اوسع للرؤية ولذا فهي اكثر الائمة للأشخاص الرياضيين ،كما ان تصحيح أمراض القرنية المخروطية تكون يكون أكثر دقة باستخدام العدسة اللاصقة . ولكن علي الرغم من كل المميزات السابقة ولكن استخدامها يحتاج الي عناية خاصة حيث لا بد للمريض من الذهاب للطبيب المختص لاختيار نوعها بدقة وعناية فائقة كما يجب الاهتمام بتنظيفها والعناية بها بشكل دائم ، الي جانب الحرص علي اعطاء فرصة للعين بالتنفس كلما امكن ذلك حيث انها تتسبب في جفاف القرنية بصورة كبيرة . ويبدوا ان ذلك الرجل العجوز قد أرهقة التعب بعد يوم من العمل الشاق فذهب للنوم وقد نسي خلع عدساته اللاصقة ووضعها في المحلول المعقم وترك المجال لعينيه للتنفس خلال الليل وفي اليوم التالي شعر انه لا يستطيع الرؤية بعينه علي الرغم من ارتدائه للعدسات من الأمس وعندما ذهب للمستشفي لمعرفة السبب تبين اصابة عينه بالجفاف والتهيج مما تسبب في اصابة عينه اليسري بالعمي
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.