الأربعاء، 19 أكتوبر، 2016

وفاته ووضعه في ثلاجة الموتى يحدث شىء غريب ! مفاجاه

تحدث بعض من المواقف الحقيقة التي قد تكون سبب في هداية الشباب الأخرى، حيث أن الله يبعث برسائل في الكون عن طريق بعض الأشخاص التي قد تكون تجاهلت يوم الموقف العظيم، وتناست أن لكل شيء نهاية، ولكل إنسان خاتمة، وعليه أن يحسن خاتمته.

ومن أقوي القصص التي اشتهرت مؤخرا على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي هزت جميع المواقع عندما انتشرت تفاصيل القصة، حيث أن تلك القصة وقعت في روسيا، لمجموعة من الطلاب الجامعيين، والذين اعتادوا على إقامة الكثير من الحفلات، والتي تحتوى على الخمور، والرقص، كما أنه يحضر ذلك الحفل الكثير من الفتيات، والشباب الذين يحتسوا الخمور.


ولكن تلك القصة أنفرد بها شخص يدعي"مايكل"، والذي اعتاد على حضور الحفل يوميا، وأنه في ذلك اليوم قام بتناول الخمور حتى أنه دخل في حالة إغماء، وتعرض قلبه للتوقف، وعلى الفور قاموا أصدقائه بالاتصال بالإسعاف، وقاموا بتوقف الحفل حتى أن أتي الطبيب الذي أكد على وفاته بسبب تناوله كمية كبيرة من الخمور والتي كانت فوق احتماله.

وكما جرت العادة على الفور تم نقل الشاب المتوفى إلي المشرحة، وأنه بالفعل دخل الثلاجة، وتم تركه لمدة يومان ولم يتم تشريح الجثة، وكانت المفاجأة والصدمة، وهي أن قلبه عاد لينبض مرة أخرى، وفر الكثير هربا وخوفا من قيامه، حتى قالوا: شبح... شبح... فيما أنه رجع إلي أهله مرة أخي ، واحتفلوا بأنه قد عاد للحياة مرة أخرى، ويذكر أنه أقاموا له حفلا على شرفه احتفالا برجوعه مرة أخرى للحياة.

" كثيرا من الناس يتعرض لموقف ما ويظن أنها هي النهاية، ولكن الله يعطي لهم فرصة أخري حتى يستطيعون تصليح أخطائهم مرة أخري، ويكونوا عبرة للآخرين".
تحدث بعض من المواقف الحقيقة التي قد تكون سبب في هداية الشباب الأخرى، حيث أن الله يبعث برسائل في الكون عن طريق بعض الأشخاص التي قد تكون تجاهلت يوم الموقف العظيم، وتناست أن لكل شيء نهاية، ولكل إنسان خاتمة، وعليه أن يحسن خاتمته.

ومن أقوي القصص التي اشتهرت مؤخرا على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي هزت جميع المواقع عندما انتشرت تفاصيل القصة، حيث أن تلك القصة وقعت في روسيا، لمجموعة من الطلاب الجامعيين، والذين اعتادوا على إقامة الكثير من الحفلات، والتي تحتوى على الخمور، والرقص، كما أنه يحضر ذلك الحفل الكثير من الفتيات، والشباب الذين يحتسوا الخمور.


ولكن تلك القصة أنفرد بها شخص يدعي"مايكل"، والذي اعتاد على حضور الحفل يوميا، وأنه في ذلك اليوم قام بتناول الخمور حتى أنه دخل في حالة إغماء، وتعرض قلبه للتوقف، وعلى الفور قاموا أصدقائه بالاتصال بالإسعاف، وقاموا بتوقف الحفل حتى أن أتي الطبيب الذي أكد على وفاته بسبب تناوله كمية كبيرة من الخمور والتي كانت فوق احتماله.

وكما جرت العادة على الفور تم نقل الشاب المتوفى إلي المشرحة، وأنه بالفعل دخل الثلاجة، وتم تركه لمدة يومان ولم يتم تشريح الجثة، وكانت المفاجأة والصدمة، وهي أن قلبه عاد لينبض مرة أخرى، وفر الكثير هربا وخوفا من قيامه، حتى قالوا: شبح... شبح... فيما أنه رجع إلي أهله مرة أخي ، واحتفلوا بأنه قد عاد للحياة مرة أخرى، ويذكر أنه أقاموا له حفلا على شرفه احتفالا برجوعه مرة أخرى للحياة.

" كثيرا من الناس يتعرض لموقف ما ويظن أنها هي النهاية، ولكن الله يعطي لهم فرصة أخري حتى يستطيعون تصليح أخطائهم مرة أخري، ويكونوا عبرة للآخرين".
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.