السبت، 15 أكتوبر، 2016

هل تعلم متى يصبح الزنا حلال للرجال والنساء؟؟

الزنا من أكبر الكبائر عند الله عز وجل فعند ارتكاب هذه الفاحشة قد يهتز عرش الرحمان فوق سبع سموات فكثير من الأشخاص يستهوون بتلك الفاحشة ويرتكبونها ليلا ونهارا، وهذه العلاقة عقابه أشد عقاب عند الله سبحانه وتعالى وهي عقاب نصف الأمه وبالأخص إذا كان الزنا بين أمراه متزوجه وشاب. هناك شخص يحلل هذه الفاحشة وهو يسمى الكبيسي حيث قال أنه عندما تقول الفتاه للشاب زوجتك نفسي على صداق قدرة 5 دراهم يصير الزنا حلال!!! ولا يعلمون أنه من أكبر الكبائر لا إله الا الله؛ لقد قال الله تعالى: (الزاني والزانية بشرهما بالخراب)، (إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والباغي بغير حق وأن تقول بالله ما لم ينزل به سلطان وأن تقول على الله ما لا تعلمون). فهذا كان قول الله تعالى احترسوا أيها القوم من تلك الكبائر فعقابها أشد بكثير من أي ارتكاب ذنب أخر، ولا تعتقدون أن الله سوف يغفر لكم ولا يعذبكم بشأنها بعد أن تتوبوا إلى الله تعالى بلا وسوف تلقون عقابك على ارتكابها. فهي أعظم ذنب عند الله، ولا تصبح الزنا حلال في أي من حالتها ومن يقول أنها حلال فقط كل ما أقوله له هل تقبل هذه الفعلة على ابنتك؟؟ بالفعل سوف يكون ردك نعم، لأنك من أصحاب تلك الكبائر، فالأن تصير كل الأمور على حقيقتها ولا أحد يحلل من حرمه الله، حتى لا يلقي عقابه الشديد يوم لا ريب فيه. عسى الله أن يهدي أمتنا وأن تصبح كما كان عليها رسول الله صلى الله علية وسلم، ومن هنا نقول نصيحة لجميع الفتيات والشباب الذين يمرون بفترة من فترات المراهقة حاسبوا على أنفسكم من تلك الكبائر.

الزنا من أكبر الكبائر عند الله عز وجل فعند ارتكاب هذه الفاحشة قد يهتز عرش الرحمان فوق سبع سموات فكثير من الأشخاص يستهوون بتلك الفاحشة ويرتكبونها ليلا ونهارا، وهذه العلاقة عقابه أشد عقاب عند الله سبحانه وتعالى وهي عقاب نصف الأمه وبالأخص إذا كان الزنا بين أمراه متزوجه وشاب. هناك شخص يحلل هذه الفاحشة وهو يسمى الكبيسي حيث قال أنه عندما تقول الفتاه للشاب زوجتك نفسي على صداق قدرة 5 دراهم يصير الزنا حلال!!! ولا يعلمون أنه من أكبر الكبائر لا إله الا الله؛ لقد قال الله تعالى: (الزاني والزانية بشرهما بالخراب)، (إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والباغي بغير حق وأن تقول بالله ما لم ينزل به سلطان وأن تقول على الله ما لا تعلمون). فهذا كان قول الله تعالى احترسوا أيها القوم من تلك الكبائر فعقابها أشد بكثير من أي ارتكاب ذنب أخر، ولا تعتقدون أن الله سوف يغفر لكم ولا يعذبكم بشأنها بعد أن تتوبوا إلى الله تعالى بلا وسوف تلقون عقابك على ارتكابها. فهي أعظم ذنب عند الله، ولا تصبح الزنا حلال في أي من حالتها ومن يقول أنها حلال فقط كل ما أقوله له هل تقبل هذه الفعلة على ابنتك؟؟ بالفعل سوف يكون ردك نعم، لأنك من أصحاب تلك الكبائر، فالأن تصير كل الأمور على حقيقتها ولا أحد يحلل من حرمه الله، حتى لا يلقي عقابه الشديد يوم لا ريب فيه. عسى الله أن يهدي أمتنا وأن تصبح كما كان عليها رسول الله صلى الله علية وسلم، ومن هنا نقول نصيحة لجميع الفتيات والشباب الذين يمرون بفترة من فترات المراهقة حاسبوا على أنفسكم من تلك الكبائر.

جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.