الاثنين، 17 أكتوبر، 2016

أين يعيشون يأجوج ومأجوج معلومات وحقائق لم تكن تعرفها تعرف عليها لاول مره

إلي الآن بعض المعلومات لا يعلم الإنسان بعض المعلومات الدينية،وإن دل على شيء فأنه يدل على أنه من قلة الإيمان لدينا، فكثير منا لا يعرف أن النبي محمد صلي الله عليه وسلم، وانه تفاجئ منه، ولا أحد يعلم أنه يوجد الكثير من الملائكة التي لا نعرف عنها شيء، وأنهم بالفعل في حياتنا اليومية، وانه علينا أن نعلم علامات الصغرى والكبرى، ومن الموضوعات التي تثار حولها هي معرفة المعلومات حول قوم يأجوج ومأجوج، كما أن الله عز وجل وجه لنا أنه يمكننا أن نعرف علامات القيامة الصغرى في هذه الأيام، مثل انتشار الفتن والشهوات، واستحلال الحرام، والقتل، واستحلال الزنا.

ولكن انتشرت الكثير من الأسئلة حول قوم يأجوج ومأجوج، وما هم أصلهم، وهل هم موجودين بالفعل، وجاوب بعض العلماء عن تلك الأسئلة والتي أفادت بأن ذلك القوم كانوا موجودين بعد خلق سيدنا آدم وحواء، بمقدار خمسة عشر ألف عام، ولكن عكف الكثير على دراسة من هم ذلك القوم،ومكان إقامتهم، وكيف عاشوا على الأرض، ولكن باءت تلك المحاولات بالفشل، ولم يستطيعوا معرفة أي شيء عنها، .

وتتطور العلم وانتشرت التكنولوجيا حتى قاموا بإيجاد بعض المعلومات التي تفيد، بأن قوم يأجوج ومأجوج أنهم هم أول قوم قاموا بسكن الأرض بعد خلق الله لسيدنا آدم وحواء، وكانوا بداية معيشتهم مع الإنسان في بداية خلقه، وأنه كان يعيش مع ذي القرنين، حيث أنه يعتبر من بداية خلق الإنسان على وجه الأرض مع قوم يأجوج ومأجوج، وكان مكانهم في قاعة الجبل.

والجدير بالذكر أن قوم يأجوج ومأجوج الذي قام بدفنهم هو ذي القرنين، كما أنهم يذكر أنههم سيعودون للبعث مرة أخري في يوم القيامة، ولكن أنهي العلماء حديثهم بقولهم والله أعلم
إلي الآن بعض المعلومات لا يعلم الإنسان بعض المعلومات الدينية،وإن دل على شيء فأنه يدل على أنه من قلة الإيمان لدينا، فكثير منا لا يعرف أن النبي محمد صلي الله عليه وسلم، وانه تفاجئ منه، ولا أحد يعلم أنه يوجد الكثير من الملائكة التي لا نعرف عنها شيء، وأنهم بالفعل في حياتنا اليومية، وانه علينا أن نعلم علامات الصغرى والكبرى، ومن الموضوعات التي تثار حولها هي معرفة المعلومات حول قوم يأجوج ومأجوج، كما أن الله عز وجل وجه لنا أنه يمكننا أن نعرف علامات القيامة الصغرى في هذه الأيام، مثل انتشار الفتن والشهوات، واستحلال الحرام، والقتل، واستحلال الزنا.

ولكن انتشرت الكثير من الأسئلة حول قوم يأجوج ومأجوج، وما هم أصلهم، وهل هم موجودين بالفعل، وجاوب بعض العلماء عن تلك الأسئلة والتي أفادت بأن ذلك القوم كانوا موجودين بعد خلق سيدنا آدم وحواء، بمقدار خمسة عشر ألف عام، ولكن عكف الكثير على دراسة من هم ذلك القوم،ومكان إقامتهم، وكيف عاشوا على الأرض، ولكن باءت تلك المحاولات بالفشل، ولم يستطيعوا معرفة أي شيء عنها، .

وتتطور العلم وانتشرت التكنولوجيا حتى قاموا بإيجاد بعض المعلومات التي تفيد، بأن قوم يأجوج ومأجوج أنهم هم أول قوم قاموا بسكن الأرض بعد خلق الله لسيدنا آدم وحواء، وكانوا بداية معيشتهم مع الإنسان في بداية خلقه، وأنه كان يعيش مع ذي القرنين، حيث أنه يعتبر من بداية خلق الإنسان على وجه الأرض مع قوم يأجوج ومأجوج، وكان مكانهم في قاعة الجبل.

والجدير بالذكر أن قوم يأجوج ومأجوج الذي قام بدفنهم هو ذي القرنين، كما أنهم يذكر أنههم سيعودون للبعث مرة أخري في يوم القيامة، ولكن أنهي العلماء حديثهم بقولهم والله أعلم
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.