الاثنين، 24 أكتوبر، 2016

حركة بسيطة افعلها اثناء الصلاة ليكتب لك الله بيت فى الجنه

الصلاة هي أهم العبادات التي فرضها الله على المسلم وهي عبارة عن خمس صلوات على مدار اليوم فقط، والله سبحانه وتعالى حذرنا من ترك الصلاة حيث إن الصلاة هي أصل الدين، وهي تدل على إيمان المسلم وحبه لله، وعقوبة تارك الصلاة تكون عظيمة، والصلاة كانت على المسلمين من الفرائض والتي لا يمكن نسيانها أو التغافل عنها ولقد وعد الله المؤمنين الذين يحافظون على الصلاة باستمرار والمواظبة بالجنة التي فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت. والله سبحانه وتعالى قد جعل لنا من أبسط الأمور عظم الثواب والأجر فلقد وعدنا بالجنة فقط لو نطقنا لا إله إلا الله فماذا يكون ثواب الذين يصلون ويواظبون على صلواتهم ويواظبون على فعل الخيرات والطاعات الأخرى التي حددها لنا الله سبحانه وتعالى، وهناك فعل بسيط يغفل عنه الكثير من المسلمين ولكن بهذا الفعل البسيط يكتب الله له للمسلم ثواب عظيم وكبير وهو بيت في الجنة، وهذا من الأشياء التي يطلبها الكثير من المسلمين ويتمنوها، ويمكن الآن أن يبلغوا ذلك الحلم وهو بيت في الجنة عن طريق هذا الفعل البسيط وهو مساواة الصفوف أثناء الصلاة في المسجد، حيث عندما يقف المسلم ويتساوى مع الشخص الذي يقف بجانبه وينظم صفه فبهذا يكون بلغ ذلك الثواب العظيم والهائل. ولقد ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم ذلك الموضوع وتحدث عن ثوابه في العديد من الأحاديث الخاصة به والتي رويت عن الصحابة وجاءت في العديد من الروايات، وكل ما يقوله رسولنا صلى الله عليه وسلم ويجب التصديق بكل ما يقوله واتباعه والسير عليه حتى نبلغ هذا الثواب العظيم. نصيحة: الصلاة هي من أكثر الدلالات على إيمان العبد وهي من أول ما يسأل عنه العبد أثناء الحساب يوم القيامة كما أنه يحاسب على تركها في القبر، يجب المحافظة عليها.
الصلاة هي أهم العبادات التي فرضها الله على المسلم وهي عبارة عن خمس صلوات على مدار اليوم فقط، والله سبحانه وتعالى حذرنا من ترك الصلاة حيث إن الصلاة هي أصل الدين، وهي تدل على إيمان المسلم وحبه لله، وعقوبة تارك الصلاة تكون عظيمة، والصلاة كانت على المسلمين من الفرائض والتي لا يمكن نسيانها أو التغافل عنها ولقد وعد الله المؤمنين الذين يحافظون على الصلاة باستمرار والمواظبة بالجنة التي فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت. والله سبحانه وتعالى قد جعل لنا من أبسط الأمور عظم الثواب والأجر فلقد وعدنا بالجنة فقط لو نطقنا لا إله إلا الله فماذا يكون ثواب الذين يصلون ويواظبون على صلواتهم ويواظبون على فعل الخيرات والطاعات الأخرى التي حددها لنا الله سبحانه وتعالى، وهناك فعل بسيط يغفل عنه الكثير من المسلمين ولكن بهذا الفعل البسيط يكتب الله له للمسلم ثواب عظيم وكبير وهو بيت في الجنة، وهذا من الأشياء التي يطلبها الكثير من المسلمين ويتمنوها، ويمكن الآن أن يبلغوا ذلك الحلم وهو بيت في الجنة عن طريق هذا الفعل البسيط وهو مساواة الصفوف أثناء الصلاة في المسجد، حيث عندما يقف المسلم ويتساوى مع الشخص الذي يقف بجانبه وينظم صفه فبهذا يكون بلغ ذلك الثواب العظيم والهائل. ولقد ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم ذلك الموضوع وتحدث عن ثوابه في العديد من الأحاديث الخاصة به والتي رويت عن الصحابة وجاءت في العديد من الروايات، وكل ما يقوله رسولنا صلى الله عليه وسلم ويجب التصديق بكل ما يقوله واتباعه والسير عليه حتى نبلغ هذا الثواب العظيم. نصيحة: الصلاة هي من أكثر الدلالات على إيمان العبد وهي من أول ما يسأل عنه العبد أثناء الحساب يوم القيامة كما أنه يحاسب على تركها في القبر، يجب المحافظة عليها.
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.