الجمعة، 28 أكتوبر، 2016

مدرس ضرب تلميذه بالقلم وبعدها حدثت مفاجأة شاهد ماذا فعل المدرس

العلاقة بين المعلم لابد من أن تقام على الاحترام لأن للمعلم فضل كبير على الطالب، فهو الأب الثاني للطالب، ولابد من احترامه ومعاملته معاملة حسنة، لأنه يفيض من علمه علي الطلاب، وهو السبب في تحقيق أحلام الكثير منهم، ولكن بدأت العلاقة بين الطالب والمعلم تتخذ نحوا آخر وتتوتر شيئا فشيئا، حتى تكاد أن تنعدم من الاحترام.

وانتشرت الكثير من القصص التي أثبتت أن العلاقة أصبحت بين الطالب والمعلم تنحصر في الشدة والقسوة، من ناحية المعلم، ومع قلة الاحترام من قبل الطالب، وذلك بسبب الدروس الخصوصية التي أصبحت جزء من الحياة الدراسية، والتي جعلت الطلاب لا يهتمون بالذهاب إلي المدرسة، ولا يحترمون الفصل.

بل إذا حضروا ف يوم في المدرسة أمتلئ الفصل بالفوضى، حيث منهم من يقوم بالغناء، واللعب، ولا يحترمون المعلم، وأنهم يمكن أن يلقوا بالكتب على الأرض، وهذا الذي يجعل المدرس يشعر بالغضب حيال تلك الطلاب، ويضطر لمعاملتهم بالقسوة، حتى عند تلقيهم الشرح، فيقومون بالتعليق عليه بسخرية، ولا يسمعون لشرح الدرس الذي يقوله المعلم.

ويوجد بعض القضايا التي تنتهي بالضرب من الطلاب إلي المعلمين، والتي تكسر كل حواجز الأدب الذي كانت في السابق، فكان من الصعب قديما أن يتحدث الطالب في وجود المعلم ولكن الآن أصبح كل شيء هين في أعين الطلاب، وللأسف بعض من المعلمين يكسرون الحاجز الذي بينهم وبين الطلاب.

ويوجد بعض المشكلات التي تنتهي بالقتل، حيث جاء في الكثير من البرامج مشكلات بين الطلاب والمدرسين، والتي تنتهي بالقتل، ويمكن أن يكون السبب أن المعلم كان دائم ضرب التلاميذ أو أن الطالب قد تخطي كل حدود الأدب.

" كثيرا من الأدباء والشعراء تحدثوا عن فضل المعلم، لذا يجب على الطلاب فهم هذا والعمل به"
العلاقة بين المعلم لابد من أن تقام على الاحترام لأن للمعلم فضل كبير على الطالب، فهو الأب الثاني للطالب، ولابد من احترامه ومعاملته معاملة حسنة، لأنه يفيض من علمه علي الطلاب، وهو السبب في تحقيق أحلام الكثير منهم، ولكن بدأت العلاقة بين الطالب والمعلم تتخذ نحوا آخر وتتوتر شيئا فشيئا، حتى تكاد أن تنعدم من الاحترام.

وانتشرت الكثير من القصص التي أثبتت أن العلاقة أصبحت بين الطالب والمعلم تنحصر في الشدة والقسوة، من ناحية المعلم، ومع قلة الاحترام من قبل الطالب، وذلك بسبب الدروس الخصوصية التي أصبحت جزء من الحياة الدراسية، والتي جعلت الطلاب لا يهتمون بالذهاب إلي المدرسة، ولا يحترمون الفصل.

بل إذا حضروا ف يوم في المدرسة أمتلئ الفصل بالفوضى، حيث منهم من يقوم بالغناء، واللعب، ولا يحترمون المعلم، وأنهم يمكن أن يلقوا بالكتب على الأرض، وهذا الذي يجعل المدرس يشعر بالغضب حيال تلك الطلاب، ويضطر لمعاملتهم بالقسوة، حتى عند تلقيهم الشرح، فيقومون بالتعليق عليه بسخرية، ولا يسمعون لشرح الدرس الذي يقوله المعلم.

ويوجد بعض القضايا التي تنتهي بالضرب من الطلاب إلي المعلمين، والتي تكسر كل حواجز الأدب الذي كانت في السابق، فكان من الصعب قديما أن يتحدث الطالب في وجود المعلم ولكن الآن أصبح كل شيء هين في أعين الطلاب، وللأسف بعض من المعلمين يكسرون الحاجز الذي بينهم وبين الطلاب.

ويوجد بعض المشكلات التي تنتهي بالقتل، حيث جاء في الكثير من البرامج مشكلات بين الطلاب والمدرسين، والتي تنتهي بالقتل، ويمكن أن يكون السبب أن المعلم كان دائم ضرب التلاميذ أو أن الطالب قد تخطي كل حدود الأدب.

" كثيرا من الأدباء والشعراء تحدثوا عن فضل المعلم، لذا يجب على الطلاب فهم هذا والعمل به"
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.