الأحد، 9 أكتوبر، 2016

هل تعلم لماذا قام الفراعنة ببناء الاهرامات

الأهرامات التي قام ببنائها أجدادنا الفراعنة المصريون هي إحدى عجائب الدنيا السبع ولا شك في ذلك فهي شيء لا يصدقه عقل إلى الآن فالكل يتسأل كيف تم بنائها؟ وكيف يمكن هذا بالنسبة لأنس بدائيون لا يملكون أقل شيء مما نملكه الآن! ولكن في حقيقة الأمر أنهم يمتلكون ما نملك ولكن قاموا بتوظيفه بشكل سليم للغاية ومؤثر وعظيم إلى أبعد حد وهو العقل البشري الخارق! فكل منا يملك عقل رائع وعلى حسب ما سنقوم بتعليم هذا العقل ما سيقوم بفعله هو ومؤخراً وجدوا في القرآن ما يثبت ما هو الحافز أو السبب الذي جعل من بناء الأهرامات مهم إلى هذه الدرجة فتعال يا صديقي نتعرف على ذلك من خلال الآتي.
قام العديد من الباحثين حول العالم بمحاولة تفسير سبب بناء مثل هذا الاختراع العظيم وهو الأهرام ولكنهم لم يجدوا في بحثهم هذا منتفع أو شيء له صحة مسلم بها وفي نهاية مطافهم اعتقدوا في فكرة الجن هو الذي قام ببنائها أو أحد العملاقة الذين يتمتعون بأجساد لا مثيل لها وأوصاف ليست في أي بشري من قبل.
وقام العلماء الأمريكان بأخذ قطع من صخور الهرم الأكبر للتمكن من تحليل مكوناتها تحت المجهر الإلكتروني في أمريكا ووجدوا أن الصخور جزء كبير منها مكون من الماء فهي صناعة يدوية ليس لها مثيل ووجدوا فقاعات هوائية تدل على تجمد هذه الصخور بشكل سريع، إذاً فإن هذه الصخور مكونة من الطين أيضاً ويقومون بصبها في صناديق خشبية الحرارة تقوم بتماسكها وهذا يدل على أن العاملين لم يقوموا برفع مثل ثقل هذا الحجر ولكن كانوا يرفعونه وهو ما زال طين وهذا ما أكده القرآن الكريم.

عليك أنت أيضاً أن تقوم بقراءة القرآن الكريم حتى تتمكن من معرفة حقيقة أمور حياتك بشكل صحيح لأنه يحتوي على كل شيء.
الأهرامات التي قام ببنائها أجدادنا الفراعنة المصريون هي إحدى عجائب الدنيا السبع ولا شك في ذلك فهي شيء لا يصدقه عقل إلى الآن فالكل يتسأل كيف تم بنائها؟ وكيف يمكن هذا بالنسبة لأنس بدائيون لا يملكون أقل شيء مما نملكه الآن! ولكن في حقيقة الأمر أنهم يمتلكون ما نملك ولكن قاموا بتوظيفه بشكل سليم للغاية ومؤثر وعظيم إلى أبعد حد وهو العقل البشري الخارق! فكل منا يملك عقل رائع وعلى حسب ما سنقوم بتعليم هذا العقل ما سيقوم بفعله هو ومؤخراً وجدوا في القرآن ما يثبت ما هو الحافز أو السبب الذي جعل من بناء الأهرامات مهم إلى هذه الدرجة فتعال يا صديقي نتعرف على ذلك من خلال الآتي.
قام العديد من الباحثين حول العالم بمحاولة تفسير سبب بناء مثل هذا الاختراع العظيم وهو الأهرام ولكنهم لم يجدوا في بحثهم هذا منتفع أو شيء له صحة مسلم بها وفي نهاية مطافهم اعتقدوا في فكرة الجن هو الذي قام ببنائها أو أحد العملاقة الذين يتمتعون بأجساد لا مثيل لها وأوصاف ليست في أي بشري من قبل.
وقام العلماء الأمريكان بأخذ قطع من صخور الهرم الأكبر للتمكن من تحليل مكوناتها تحت المجهر الإلكتروني في أمريكا ووجدوا أن الصخور جزء كبير منها مكون من الماء فهي صناعة يدوية ليس لها مثيل ووجدوا فقاعات هوائية تدل على تجمد هذه الصخور بشكل سريع، إذاً فإن هذه الصخور مكونة من الطين أيضاً ويقومون بصبها في صناديق خشبية الحرارة تقوم بتماسكها وهذا يدل على أن العاملين لم يقوموا برفع مثل ثقل هذا الحجر ولكن كانوا يرفعونه وهو ما زال طين وهذا ما أكده القرآن الكريم.

عليك أنت أيضاً أن تقوم بقراءة القرآن الكريم حتى تتمكن من معرفة حقيقة أمور حياتك بشكل صحيح لأنه يحتوي على كل شيء.
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.