السبت، 1 أكتوبر، 2016

طفلة تملك من العمر عاما ويكتشفوا أنها تحمل جنين في بطنها!!

معاناه كبيرة عاشت بها الفتاه التي لم تتجاوز السنه من عمرها ووجدوا أنها تحمل طفل في أحشائها ويقال أن هذا نادر جدا قد يحدث كل 5000000 مره، فهذه الطفل كانت تعاني كثيرا وتظل طوال الليل وهي تواصل البكاء الشديد والمستمر، وطوال النها على نفس البكاء وقد تم عرضها على كثير من أطباء الأطفال وكان يعطون لها العلاج دون تشخيص للحالة ولا يعرفون ما هو الذي تعاني منه هذه الفتاه الصغيرة. وظلت فتره من الوقت وهي تعاني هذا العناء حتى تم عرضها على أطباء الجراحة، وشخصوا بأنها قد تعرضت للإسهال والقيء الشديد مما أدى إلى تعرضها للبكاء المستمر. وقد عرضت على أكبر أطباء الجراحة للأطفال وقام بعمل التحاليل والفحوصات الازمه وقام بوضعها تحت المنظار وتأكد أن هناك ورم في بطنها، وقال من الضروري إجراء عملية جراحية على الفور، وقاموا بتجهيز غرفة العمليات ووضع البنت تحت مؤثر البنج وقاموا بإجراء عملية قيصرية لها وقد تبين أنها تحمل في جنين، وهذا الحدث نادر الوجود، وقالوا أن هذا الخطأ من الأطباء الذين تابعوا حالة الأم أثناء فترة الحمل وهو كان يتغذى عن طريق الشريان الأورطي للفتاه، وتم استئصال هذا الورم الذي كان يبلغ من الحجم 35 سم وظلت الفتاه في غرفة العناية المركزة حتى الاطمئنان عليها، وأخبروا أهلها أنها في الغالب سوف تترك المستشفى بعد 48 ساعة من استيقاظها من البنج. وهذا كان نتيجة للاختلاف في هرمونات الأم اثناء فترة الحمل مما أدى الى انسجام الحيوان المنوي إلى داخل بطن الجنين ويصير توأم ويصبح في بطن أختها أو أخها هذا الأمر لا يشترط على الفتاه فقط فكلهما جنين.
معاناه كبيرة عاشت بها الفتاه التي لم تتجاوز السنه من عمرها ووجدوا أنها تحمل طفل في أحشائها ويقال أن هذا نادر جدا قد يحدث كل 5000000 مره، فهذه الطفل كانت تعاني كثيرا وتظل طوال الليل وهي تواصل البكاء الشديد والمستمر، وطوال النها على نفس البكاء وقد تم عرضها على كثير من أطباء الأطفال وكان يعطون لها العلاج دون تشخيص للحالة ولا يعرفون ما هو الذي تعاني منه هذه الفتاه الصغيرة. وظلت فتره من الوقت وهي تعاني هذا العناء حتى تم عرضها على أطباء الجراحة، وشخصوا بأنها قد تعرضت للإسهال والقيء الشديد مما أدى إلى تعرضها للبكاء المستمر. وقد عرضت على أكبر أطباء الجراحة للأطفال وقام بعمل التحاليل والفحوصات الازمه وقام بوضعها تحت المنظار وتأكد أن هناك ورم في بطنها، وقال من الضروري إجراء عملية جراحية على الفور، وقاموا بتجهيز غرفة العمليات ووضع البنت تحت مؤثر البنج وقاموا بإجراء عملية قيصرية لها وقد تبين أنها تحمل في جنين، وهذا الحدث نادر الوجود، وقالوا أن هذا الخطأ من الأطباء الذين تابعوا حالة الأم أثناء فترة الحمل وهو كان يتغذى عن طريق الشريان الأورطي للفتاه، وتم استئصال هذا الورم الذي كان يبلغ من الحجم 35 سم وظلت الفتاه في غرفة العناية المركزة حتى الاطمئنان عليها، وأخبروا أهلها أنها في الغالب سوف تترك المستشفى بعد 48 ساعة من استيقاظها من البنج. وهذا كان نتيجة للاختلاف في هرمونات الأم اثناء فترة الحمل مما أدى الى انسجام الحيوان المنوي إلى داخل بطن الجنين ويصير توأم ويصبح في بطن أختها أو أخها هذا الأمر لا يشترط على الفتاه فقط فكلهما جنين.
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.