الأحد، 30 أكتوبر، 2016

هل تعلم ماذا يحدث قبل الموت بدقيقة سبحان الله

تعد الدقيقة الأخيرة قبل مفارقة الروح للجسد وخلود الانسان في موت عميق سر خطير يشغل تفكير الكثير من البشر ماذا يشعر الأنسان في تلك اللحظات الاخيرة وماذا يري أمام عينيه ولقد قامت الجمعية الأمريكية للكميائيين بتفسير ما يشعر به الانسان قبل موته بما يشبه رؤية مشهد فيلم رعب يجعله في قمة الفزع والخوف حيث قاموا باستخدام اجهزة لقياس العقل في تلك اللحظات وقد وجدوا انه يعمل نفس التأثير الذي يحدث له عند مشاهدة المشاهد المرعبة ويشعر المهاد " جزء من الرأس " بالقلق والتوتر الشديد ويحدث تفاعل كيميائي في الرأس يشابه الالشعور بالخوف والهرب مما يجعل المقبل علي الموت قد يشعر بهزات عنيفه او الرغبة في الدفاع عن نفسه ، وتقوم الغدة الكظرية بإفراز مادة الأدرينالين الذي ينتقل من المخ غلي الكبد محفزا الكبد علي افراز السكر في الدم ولكن قد تفشل تلك العملية مما يتسبب في صراخ المحتضر بطريقة لا إرادية ، وعندما نسمع شخص يصرخ فان الصراخ يمر عبر الأذن إلي الايمي جدالا وهو جزء من الرأس وهو ما يؤدي نفس تأثير المؤثرات الصوتية في فيلم رعب حيث يعطي بعض الإيحاءات كشخص يتربص بك ويحاول طعنك في الخفاء بخنجر مسموم وغالبا ما ستقوم بالصراخ بدون جدوي ولكن عندما يستطيع القاتل الخفي الامساك بك وطعنك بذلك الخنجر دون ان تستطيع الإفلات من قبضته فذلك ما سيصيبك بالألم الشديد وهنا يقوم بارسال رسالة الي المخ تدل علي تعرضه لشيء خطر ليقوم بالدفاع عن نفسك وعندما يقوم القاتل بتسديد الطعنات القاتلة في رقبتك سيتوقف قلبك عن النبض من شدة الخوف ويبدأ التنفس في الانقطاع وعندما لا تصل يد المساعدة في الوقت الملائم غالبا ما يموت الشخص علي الفور .
تعد الدقيقة الأخيرة قبل مفارقة الروح للجسد وخلود الانسان في موت عميق سر خطير يشغل تفكير الكثير من البشر ماذا يشعر الأنسان في تلك اللحظات الاخيرة وماذا يري أمام عينيه ولقد قامت الجمعية الأمريكية للكميائيين بتفسير ما يشعر به الانسان قبل موته بما يشبه رؤية مشهد فيلم رعب يجعله في قمة الفزع والخوف حيث قاموا باستخدام اجهزة لقياس العقل في تلك اللحظات وقد وجدوا انه يعمل نفس التأثير الذي يحدث له عند مشاهدة المشاهد المرعبة ويشعر المهاد " جزء من الرأس " بالقلق والتوتر الشديد ويحدث تفاعل كيميائي في الرأس يشابه الالشعور بالخوف والهرب مما يجعل المقبل علي الموت قد يشعر بهزات عنيفه او الرغبة في الدفاع عن نفسه ، وتقوم الغدة الكظرية بإفراز مادة الأدرينالين الذي ينتقل من المخ غلي الكبد محفزا الكبد علي افراز السكر في الدم ولكن قد تفشل تلك العملية مما يتسبب في صراخ المحتضر بطريقة لا إرادية ، وعندما نسمع شخص يصرخ فان الصراخ يمر عبر الأذن إلي الايمي جدالا وهو جزء من الرأس وهو ما يؤدي نفس تأثير المؤثرات الصوتية في فيلم رعب حيث يعطي بعض الإيحاءات كشخص يتربص بك ويحاول طعنك في الخفاء بخنجر مسموم وغالبا ما ستقوم بالصراخ بدون جدوي ولكن عندما يستطيع القاتل الخفي الامساك بك وطعنك بذلك الخنجر دون ان تستطيع الإفلات من قبضته فذلك ما سيصيبك بالألم الشديد وهنا يقوم بارسال رسالة الي المخ تدل علي تعرضه لشيء خطر ليقوم بالدفاع عن نفسك وعندما يقوم القاتل بتسديد الطعنات القاتلة في رقبتك سيتوقف قلبك عن النبض من شدة الخوف ويبدأ التنفس في الانقطاع وعندما لا تصل يد المساعدة في الوقت الملائم غالبا ما يموت الشخص علي الفور .
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.