الثلاثاء، 18 أكتوبر، 2016

هذا الذي يحدث من تحول في جسم الانسان ليلة اكتمال القمر لهذا السبب امرنا الله بصيام هذه الأيام ...سبحان الله

قد لا يعنيك الأمر بديتاً، ومن الممكن انك لا تعلم ان لاكتمال القمراثر كبير على حياتك ونفسيتك أنت ومن حولك، فسبحان الله كل يوم نجد اثبات ما لاعجاز جديد في قرأن الله وسنة رسوله، واليوم يثبت لنا العلم بالدليل عظمة الخالق سبحانه وتعالى وسبب انه امرنا بصيام ليالي اكتمال القمر في ايام الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر من كل شهر عربي”.
حيث أكتشف العلماء أن هناك تأثير كبير يحدث في جسم الانسان من الداخل عندما يكون القمر مكتمل في الأيام الثلاثة عشر والرابع عشر والخامس عشر من كل شهر عربي، فيحدث تأثير هائل داخل جسم الانسان لانه عند اكتمال القمر يصبح الجسم مليء بالسوائل ويتهيج دمه وفي هذه الحالة تكون نفسية الشخص غير مريحه بل تكون متقلبه جدا ولا يوجد اي انتظام فيها وتجعلهم متقلبين المزاج بشكل كبير.
وأرجع العلماء سبب تقلب نفسية الانسان ومزاجه في تلك الايام تحديداً ان التكوين لجسم الإنسان أصلا مشابه لتكوين الأرض، 80% من الماء و20 %تكون مواد صلبه، لذلك عن اكتمال القمر يؤثر بـ طبيعة حاله بـ المد والجزر على الماء الموجود على سطح الكرة الأرضية، وبالتالي تحدث ايضا عملية المد والجزر داخل الماء المخزون داخل الجسم، وبالتالي يتبعها تغير في كمية أفراز الهرمونات وتركيزها حيث ينتج عنه تقلب ف النفسيه والحاله المزاجيه التي يشعر بها الإنسان في هذا الوقت.
وذلك ربما يفسر لنا أسباب معدلات الانتحار والحوادث وحالات الطلاق والجرائم وغيرها التي تزيد خلال هذه الأيام بالذات.
أما الأعجاز العلمي من امرنا لالصيام ايام الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر، فهو أمتناعنا عن تناول الماء لعدة ساعات يعمل على خفض نسبة الماء في اجسامنا خلال هذه الايام الثلاثه لكي يحدث توازن داخل الجسم؛ فنكتسب الصفاء النفسي والاستقرار ، ونتفادى بذلك تأثيرا لجاذبيه.
قد لا يعنيك الأمر بديتاً، ومن الممكن انك لا تعلم ان لاكتمال القمراثر كبير على حياتك ونفسيتك أنت ومن حولك، فسبحان الله كل يوم نجد اثبات ما لاعجاز جديد في قرأن الله وسنة رسوله، واليوم يثبت لنا العلم بالدليل عظمة الخالق سبحانه وتعالى وسبب انه امرنا بصيام ليالي اكتمال القمر في ايام الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر من كل شهر عربي”.
حيث أكتشف العلماء أن هناك تأثير كبير يحدث في جسم الانسان من الداخل عندما يكون القمر مكتمل في الأيام الثلاثة عشر والرابع عشر والخامس عشر من كل شهر عربي، فيحدث تأثير هائل داخل جسم الانسان لانه عند اكتمال القمر يصبح الجسم مليء بالسوائل ويتهيج دمه وفي هذه الحالة تكون نفسية الشخص غير مريحه بل تكون متقلبه جدا ولا يوجد اي انتظام فيها وتجعلهم متقلبين المزاج بشكل كبير.
وأرجع العلماء سبب تقلب نفسية الانسان ومزاجه في تلك الايام تحديداً ان التكوين لجسم الإنسان أصلا مشابه لتكوين الأرض، 80% من الماء و20 %تكون مواد صلبه، لذلك عن اكتمال القمر يؤثر بـ طبيعة حاله بـ المد والجزر على الماء الموجود على سطح الكرة الأرضية، وبالتالي تحدث ايضا عملية المد والجزر داخل الماء المخزون داخل الجسم، وبالتالي يتبعها تغير في كمية أفراز الهرمونات وتركيزها حيث ينتج عنه تقلب ف النفسيه والحاله المزاجيه التي يشعر بها الإنسان في هذا الوقت.
وذلك ربما يفسر لنا أسباب معدلات الانتحار والحوادث وحالات الطلاق والجرائم وغيرها التي تزيد خلال هذه الأيام بالذات.
أما الأعجاز العلمي من امرنا لالصيام ايام الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر، فهو أمتناعنا عن تناول الماء لعدة ساعات يعمل على خفض نسبة الماء في اجسامنا خلال هذه الايام الثلاثه لكي يحدث توازن داخل الجسم؛ فنكتسب الصفاء النفسي والاستقرار ، ونتفادى بذلك تأثيرا لجاذبيه.
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.