الثلاثاء، 1 نوفمبر، 2016

تعرف على الفاكهة التى تقضى على جميع 95% من أمراض السرطان

إن من أكثر الأمراض انتشارا في الوقت الحالي، هو مرض السرطان وكم من إنسان فقد عزيز أو صديق لديه، بسبب إصابته بذلك المرض اللعين، وبهذا كان لابد من قيام الأطباء بعمل دراسات على معرفة الأسباب التي تؤدي على إصابة الإنسان بهذا المرض اللعين، وحتى يعرف طرق الوقاية من هذا المرض.

حيث أنه صرح الأطباء أن لكل خلية موجودة بالجسم تحتوى على خلية من الموروثات وهي تعمل على وظائف تلك الخلايا، وتؤدي على انقسامها، وتؤدي إلي موتها، ولقد صرحوا أنها تعمل على انقسام الخلايا، ما بين الشيخوخة وبين موت الخلايا، كما أنهم الأطباء ظلوا يبحثوا عن علاج لذلك المرض، ولكن كل محاولاتهم باءت بالفشل، ولكن استطاع الطب البديل في إيجاد حلا لذلك المرض.

وأستطاع أن يتوصلوا في حل يكون باستطاعة الكثير أن يوصل إليه حيث أنه يوجد الحل في تناول فاكهة، ولكنها ليست تلك الفواكه التي أعتادنا عليها، فأنها من أغلي الفواكه في العالم، وأنها استطاعت أن تشفي الإنسان من الكثير من الأمراض، والتي منها مرض السرطان، وأنها معروفة في الكثير من الدول الأجنبية، حيث أنها تقوم على قتل جميع خلايا السرطان نهائيا، وذلك بخلاف الأدوية التي تقوم على قتل السرطان ولكن نسب النجاح فيها تكون ضئيلة جدا.

كما أن مرضي لسرطان عندما يتلقون العلاج بالأدوية، والكيماوي، يتعرضون للآثار الجانبية لتلك الأدوية، ويكون تأثيرها قوي على كل المرضي، لكن تلك الفاكهة خالية تماما من جميع الآثار الجانبية، ولا يوجد لها ضرر سلبي على الخلايا السليمة الموجودة بجسم الإنسان، واكتشفوا الأطباء أن العلاج بالدواء والكيماوي، لا يقوم بقتل الخلايا السرطانية مائة بالمائة، ولها أثر سلبي كبير، بعد ما يتم شفائه من مرض السرطان.

" إن الله خلق الدواء والدواء، وفي بعض الأوقات إن العلاج الروحاني والطب البديل، قد يكون هو الحل الأقوى، والذي يستطيع حل جميع المشكلات التي يصعب على الطب حلها"
وأستطاع أن يتوصلوا في حل يكون باستطاعة الكثير أن يوصل إليه حيث أنه يوجد الحل في تناول فاكهة، ولكنها ليست تلك الفواكه التي أعتادنا عليها، فأنها من أغلي الفواكه في العالم تسمى "فاكهة أزهار السورسوب"
وقد سلطت صحيفة الديلى ميل البريطانية الشهر الماضى الضوء على اكتشاف فاكهة جديدة تقضى على السرطان بعد مرور 4 ساعات،  «EBC-46» من محتويات تلك الفاكهة، وتطرحها شجرة نادرة تقع فى شمال غابات كوينزلاند المطيرة، وتسمى بـ«Blushwood»، التى تنتمى لعائلة التوت وتقضى على السرطان.
إن من أكثر الأمراض انتشارا في الوقت الحالي، هو مرض السرطان وكم من إنسان فقد عزيز أو صديق لديه، بسبب إصابته بذلك المرض اللعين، وبهذا كان لابد من قيام الأطباء بعمل دراسات على معرفة الأسباب التي تؤدي على إصابة الإنسان بهذا المرض اللعين، وحتى يعرف طرق الوقاية من هذا المرض.

حيث أنه صرح الأطباء أن لكل خلية موجودة بالجسم تحتوى على خلية من الموروثات وهي تعمل على وظائف تلك الخلايا، وتؤدي على انقسامها، وتؤدي إلي موتها، ولقد صرحوا أنها تعمل على انقسام الخلايا، ما بين الشيخوخة وبين موت الخلايا، كما أنهم الأطباء ظلوا يبحثوا عن علاج لذلك المرض، ولكن كل محاولاتهم باءت بالفشل، ولكن استطاع الطب البديل في إيجاد حلا لذلك المرض.

وأستطاع أن يتوصلوا في حل يكون باستطاعة الكثير أن يوصل إليه حيث أنه يوجد الحل في تناول فاكهة، ولكنها ليست تلك الفواكه التي أعتادنا عليها، فأنها من أغلي الفواكه في العالم، وأنها استطاعت أن تشفي الإنسان من الكثير من الأمراض، والتي منها مرض السرطان، وأنها معروفة في الكثير من الدول الأجنبية، حيث أنها تقوم على قتل جميع خلايا السرطان نهائيا، وذلك بخلاف الأدوية التي تقوم على قتل السرطان ولكن نسب النجاح فيها تكون ضئيلة جدا.

كما أن مرضي لسرطان عندما يتلقون العلاج بالأدوية، والكيماوي، يتعرضون للآثار الجانبية لتلك الأدوية، ويكون تأثيرها قوي على كل المرضي، لكن تلك الفاكهة خالية تماما من جميع الآثار الجانبية، ولا يوجد لها ضرر سلبي على الخلايا السليمة الموجودة بجسم الإنسان، واكتشفوا الأطباء أن العلاج بالدواء والكيماوي، لا يقوم بقتل الخلايا السرطانية مائة بالمائة، ولها أثر سلبي كبير، بعد ما يتم شفائه من مرض السرطان.

" إن الله خلق الدواء والدواء، وفي بعض الأوقات إن العلاج الروحاني والطب البديل، قد يكون هو الحل الأقوى، والذي يستطيع حل جميع المشكلات التي يصعب على الطب حلها"
وأستطاع أن يتوصلوا في حل يكون باستطاعة الكثير أن يوصل إليه حيث أنه يوجد الحل في تناول فاكهة، ولكنها ليست تلك الفواكه التي أعتادنا عليها، فأنها من أغلي الفواكه في العالم تسمى "فاكهة أزهار السورسوب"
وقد سلطت صحيفة الديلى ميل البريطانية الشهر الماضى الضوء على اكتشاف فاكهة جديدة تقضى على السرطان بعد مرور 4 ساعات،  «EBC-46» من محتويات تلك الفاكهة، وتطرحها شجرة نادرة تقع فى شمال غابات كوينزلاند المطيرة، وتسمى بـ«Blushwood»، التى تنتمى لعائلة التوت وتقضى على السرطان.
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.