الثلاثاء، 1 نوفمبر، 2016

كارثة يفعلها اغلب الناس عند النوم وخاصة السيدات احذره لان ضررها كبير

إن النبي (ص) نهانا عن فعل بعض الأمور والتي قد تؤذينا وتعرض الإنسان للإصابة بالأمراض، ومنها هي طريقة النوم للإنسان، ولقد نهانا رسولنا الكريم عن النوم على البطن، وحتى يبعدنا عن تلك الطريقة، شبه لنا تلك الطريقة بنوم أهل النار، وقد ورد في الكثير من الأحاديث الشريفة إن الله والرسول (ص) يكره نوم الإنسان على بطنه، وحث المسلمين على النوم على الجانب الأيمن، والابتعاد عن النوم علي الشق الأيسر، وعلى الظهر.

واستطاع الطب الحديث أن يكتشف أن الرسول (ص) نهانا عن النوم على البطن لأنه يصيب الإنسان بأضرار بالغة، وقاموا باكتشاف أسباب طبية تجعل النوم على الشق الأيمن تقي الإنسان في الإصابة بالأمراض، ولكن صرحوا الأطباء بعد القيام بدراسات والأبحاث حول هذا الموضوع بأن النوم على البطن يضر الرجال والنساء بأضرار بالغة ومنها:-
• عندما ينام الإنسان على بطنه، فأنه يزيد من حصى الكلي، وأنه يعرض نفسه للإصابة بتكون الحصى في الكلي، وعندما يقوم الإنسان بتغيير وضعية النوم يكون الحصى، وعندما يستقر على وضعية واحدة تترسب الحصى في الكلى.
• كما أنه يؤدي إلي ضعف في عضلات البطن، يؤدي إلي بروز المعدة.
• ويصيب الإنسان بتقوس في الظهر ، مع مرور استمرار نومه على البطن، ويؤدي إلي إصابته بالإجهاد.
• ويصاب الإنسان بأضرار في الرقبة، وهذا يؤدي إلي عدم تناسق جسمه.
• كما يوجد احتمالية إصابة الإنسان بالانقباض والشعور بالتشنجات.
ويمكن للمرأة الحامل أن تصاب بأضرار بالغة عندما تقوم بالنوم على البطن ومنها:
• في خلال الشهور الأولي لا يوجد خطر على المرأة الحامل، ولكن بعد ذلك يمكن أن تصاب بمخاطر لأن الجنين يبدأ بمرحلة أن يحتوى على عظام.
• ويمكن أن تنفصل المشيمة، لذا يحرص الأطباء على تنويه المرأة الحامل على ضرورة النوم على أحد الشقين الأيسر أو الأيمن.

" النوم على البطن من الأشياء التي تضر الإنسان، ويكرهها الله ورسوله الكريم
إن النبي (ص) نهانا عن فعل بعض الأمور والتي قد تؤذينا وتعرض الإنسان للإصابة بالأمراض، ومنها هي طريقة النوم للإنسان، ولقد نهانا رسولنا الكريم عن النوم على البطن، وحتى يبعدنا عن تلك الطريقة، شبه لنا تلك الطريقة بنوم أهل النار، وقد ورد في الكثير من الأحاديث الشريفة إن الله والرسول (ص) يكره نوم الإنسان على بطنه، وحث المسلمين على النوم على الجانب الأيمن، والابتعاد عن النوم علي الشق الأيسر، وعلى الظهر.

واستطاع الطب الحديث أن يكتشف أن الرسول (ص) نهانا عن النوم على البطن لأنه يصيب الإنسان بأضرار بالغة، وقاموا باكتشاف أسباب طبية تجعل النوم على الشق الأيمن تقي الإنسان في الإصابة بالأمراض، ولكن صرحوا الأطباء بعد القيام بدراسات والأبحاث حول هذا الموضوع بأن النوم على البطن يضر الرجال والنساء بأضرار بالغة ومنها:-
• عندما ينام الإنسان على بطنه، فأنه يزيد من حصى الكلي، وأنه يعرض نفسه للإصابة بتكون الحصى في الكلي، وعندما يقوم الإنسان بتغيير وضعية النوم يكون الحصى، وعندما يستقر على وضعية واحدة تترسب الحصى في الكلى.
• كما أنه يؤدي إلي ضعف في عضلات البطن، يؤدي إلي بروز المعدة.
• ويصيب الإنسان بتقوس في الظهر ، مع مرور استمرار نومه على البطن، ويؤدي إلي إصابته بالإجهاد.
• ويصاب الإنسان بأضرار في الرقبة، وهذا يؤدي إلي عدم تناسق جسمه.
• كما يوجد احتمالية إصابة الإنسان بالانقباض والشعور بالتشنجات.
ويمكن للمرأة الحامل أن تصاب بأضرار بالغة عندما تقوم بالنوم على البطن ومنها:
• في خلال الشهور الأولي لا يوجد خطر على المرأة الحامل، ولكن بعد ذلك يمكن أن تصاب بمخاطر لأن الجنين يبدأ بمرحلة أن يحتوى على عظام.
• ويمكن أن تنفصل المشيمة، لذا يحرص الأطباء على تنويه المرأة الحامل على ضرورة النوم على أحد الشقين الأيسر أو الأيمن.

" النوم على البطن من الأشياء التي تضر الإنسان، ويكرهها الله ورسوله الكريم
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.