الأربعاء، 30 نوفمبر، 2016

تعرفوا على أجدد كارثه الان ...خطر تقبيل الاطفال فى فمهم

كارثة بكل المقايس امر نتعامل معه دائما ونتعامل ويكأنه امر عادي لاكن خطورته كبيرة للغاية الا وهو تقبيل الاطفال من الفم الامر الذي تعتاد عليه الامهات خاصة ففي
بعض الاحيان من حبنا فى اولادنا نفعل بعض الاشياء ظاهرة حب وتدليل للطفل وللاسف هى فى الاخير ضرر كبير لهم ومن تلك الامور عادة تقبيل الاطفال من الفم فقد ثبت انها عادة قد تؤذى اطفالنا ترى كيف ؟
تكون مناعة الطفل من عمر 3-6 شهور ضعيف جدا جدا ولا تتحمل أى امراض فبالتالى عند قيام الاب و الام بتقبيل أطفالهم
ينشأ وقتها التهاب فطري بلسان الطفل ثم ينتشر بين اللثة وينتشر في كل الفم وهنا تكون الريالة مستمرة لديه وعن طريق تلك القبلة تنتقل للطفل الكثير من الامراض فيصاب ايضا بعدها ببعض الالتهابات بالحلق والفم وايضا التهاب اللوزتين وعندما يكبر الطفل ويصل عمره عامين تكون المضاعفات اكبر جدا على قلب الطفل و تظهر التهابات الكليه ومن اكثر الامراض مرض الحمى الشوكيه ويكون أسبابها ميكروبات موجودة في فم الانسان.
تنتشر ايضا بعض الامراض التى تظهر على انها أمراض عاديه ولكن لا يجب الاستهانه بها أبدا لانها قد تضر الخلايا المبطنة لخلايا المخ مثل الزكام والرشح ويصحبها ارتفاع شديد في درجة حرارة الطفل ثم يصعب السيطرة عليها بعد ذلك ثم تؤدي الى تشنجات عند الاطفال
وايضا انتشار فيروس الحصبة الرمادية والالمانية و فيرس التهاب الغدة النكافية وليس هذا فقط و لكن انتقال اغلب الميكروبات والفيروسات من الأب او الام الى غدد الطفل اللعابية مما يينتج عنها التهاب هذه الغدد
خطر هذه القبلة على الاطفال كثيرة جدا لانها تكون بيئة جاهزة لانتقال اصعب و اخطر الامراض ومنها مايسبب مشكلات خطيرة كفيروسات الكبد الصعبة
ويؤكد المتخصصون ان القبلة الصحيحة للطفل والصحية هي على يده وجبهته فقط فالغريب فى ذلك ان الميكروب يموت بدلا ان ينتقل الى طفلك ويؤذيه ويتسبب له فى الكثير من المشكلات الصحية فلابد من تغيير تلك العادات.
اللهم عافنا واعف عنا يا كريم
كارثة بكل المقايس امر نتعامل معه دائما ونتعامل ويكأنه امر عادي لاكن خطورته كبيرة للغاية الا وهو تقبيل الاطفال من الفم الامر الذي تعتاد عليه الامهات خاصة ففي
بعض الاحيان من حبنا فى اولادنا نفعل بعض الاشياء ظاهرة حب وتدليل للطفل وللاسف هى فى الاخير ضرر كبير لهم ومن تلك الامور عادة تقبيل الاطفال من الفم فقد ثبت انها عادة قد تؤذى اطفالنا ترى كيف ؟
تكون مناعة الطفل من عمر 3-6 شهور ضعيف جدا جدا ولا تتحمل أى امراض فبالتالى عند قيام الاب و الام بتقبيل أطفالهم
ينشأ وقتها التهاب فطري بلسان الطفل ثم ينتشر بين اللثة وينتشر في كل الفم وهنا تكون الريالة مستمرة لديه وعن طريق تلك القبلة تنتقل للطفل الكثير من الامراض فيصاب ايضا بعدها ببعض الالتهابات بالحلق والفم وايضا التهاب اللوزتين وعندما يكبر الطفل ويصل عمره عامين تكون المضاعفات اكبر جدا على قلب الطفل و تظهر التهابات الكليه ومن اكثر الامراض مرض الحمى الشوكيه ويكون أسبابها ميكروبات موجودة في فم الانسان.
تنتشر ايضا بعض الامراض التى تظهر على انها أمراض عاديه ولكن لا يجب الاستهانه بها أبدا لانها قد تضر الخلايا المبطنة لخلايا المخ مثل الزكام والرشح ويصحبها ارتفاع شديد في درجة حرارة الطفل ثم يصعب السيطرة عليها بعد ذلك ثم تؤدي الى تشنجات عند الاطفال
وايضا انتشار فيروس الحصبة الرمادية والالمانية و فيرس التهاب الغدة النكافية وليس هذا فقط و لكن انتقال اغلب الميكروبات والفيروسات من الأب او الام الى غدد الطفل اللعابية مما يينتج عنها التهاب هذه الغدد
خطر هذه القبلة على الاطفال كثيرة جدا لانها تكون بيئة جاهزة لانتقال اصعب و اخطر الامراض ومنها مايسبب مشكلات خطيرة كفيروسات الكبد الصعبة
ويؤكد المتخصصون ان القبلة الصحيحة للطفل والصحية هي على يده وجبهته فقط فالغريب فى ذلك ان الميكروب يموت بدلا ان ينتقل الى طفلك ويؤذيه ويتسبب له فى الكثير من المشكلات الصحية فلابد من تغيير تلك العادات.
اللهم عافنا واعف عنا يا كريم
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.