الاثنين، 7 نوفمبر، 2016

حقيقة ما تعرض له شارون قبل موته بثمانية ساعات سر لا يعلم بع احد تعرف عليه الان

بالطبع ان جميعنا يعرف أرييل شارون، فهو رئيس وزراء إسرائيلي أسبق، وهو نفسه الشخص اليهودي الذي كان سبباً في الكثير من الجرائم والمجازر التي تم إرتكابها ضد الشعب الفلسطيني. وإليه يُنسب الكثير من الأعمال الإرهابية والغارات التي كانت تستهدف الشعب الفلسطيني، حيث قُتل الألاف من الأطفال والشيوخ والشباب، أنذاك فترة توليه منصب رئيس وزراء حكومة الإحتلال، بجانب الجرائم التي كان يمارسها الجيش المحتل ضد أبناء فلسطين، وإقتحامهم للمسجد الأقصى بأحذيتهم، بجانب لإنتهاك حرمات البيوت ،وجرائم الإغتصاب التي كانوا يقومون بممارستها ضد الفلسطينيات ومن الجدير بالذكر أنه تعرض إلى غيبوبة شديدة إستمرت حتى تسع سنوات، حيث كان يعيش من خلال الأجهزة، طوال فترة هذه الغيبوبة، أما عن المفاجأة التي يعرفها الكثيرون أن جسد شارون قد تعرض للتحلل، ففي الفترة الماضية ،حيث قد تحلل الكثير من جسده وبخاصة في الثلاث السنوات الأخيرة التي مضت، وإنتشرت منذ فترة صورة له وهو في إحدى مستشفيات إسرائيل، حيث قام أحد العاملين بالمستشفى بإلتقاطها ثم قام بتسريبها عبر مواقع التواصل الإجتماعي. ولكن في حقيقة الأمر أن هذه الصورة التي ظهرت قبل أن يدفن لم تكن هي صورته الحقيقية، ولكنها كانت مجرد صورة مصنوعة من الشمع، تم صنعها خصيصاً لكي يظهر بذلك المنظر المخيف كما رأينا جميعاً. وقد كادوا أن يقومون بإخفاء تلك الحقيقة ولكن في الأونة الأخيرة قد عُرفت وشاع بين الجميع أن هذ هو جزاء كل من يقوم بالقتل أو من يسعى للفساد في الأرض، لذا علينا ألا نصدق كل ما يتم ترويجه على مواقع التواصل الإجتماعية من شائعات، لأنها في أغلب الأحيان تكون غير صحيحة على الإطلاق. نصيحة: ليس كل ما يتم يُنشر عبر الإنترنت هو صحيح ،فهناك الكثير من مروجي الشائعات يقومون ببث مثل هذه الأمور، لذا توخي الحذر من تصديق كل ما يتم ترويجه
بالطبع ان جميعنا يعرف أرييل شارون، فهو رئيس وزراء إسرائيلي أسبق، وهو نفسه الشخص اليهودي الذي كان سبباً في الكثير من الجرائم والمجازر التي تم إرتكابها ضد الشعب الفلسطيني. وإليه يُنسب الكثير من الأعمال الإرهابية والغارات التي كانت تستهدف الشعب الفلسطيني، حيث قُتل الألاف من الأطفال والشيوخ والشباب، أنذاك فترة توليه منصب رئيس وزراء حكومة الإحتلال، بجانب الجرائم التي كان يمارسها الجيش المحتل ضد أبناء فلسطين، وإقتحامهم للمسجد الأقصى بأحذيتهم، بجانب لإنتهاك حرمات البيوت ،وجرائم الإغتصاب التي كانوا يقومون بممارستها ضد الفلسطينيات ومن الجدير بالذكر أنه تعرض إلى غيبوبة شديدة إستمرت حتى تسع سنوات، حيث كان يعيش من خلال الأجهزة، طوال فترة هذه الغيبوبة، أما عن المفاجأة التي يعرفها الكثيرون أن جسد شارون قد تعرض للتحلل، ففي الفترة الماضية ،حيث قد تحلل الكثير من جسده وبخاصة في الثلاث السنوات الأخيرة التي مضت، وإنتشرت منذ فترة صورة له وهو في إحدى مستشفيات إسرائيل، حيث قام أحد العاملين بالمستشفى بإلتقاطها ثم قام بتسريبها عبر مواقع التواصل الإجتماعي. ولكن في حقيقة الأمر أن هذه الصورة التي ظهرت قبل أن يدفن لم تكن هي صورته الحقيقية، ولكنها كانت مجرد صورة مصنوعة من الشمع، تم صنعها خصيصاً لكي يظهر بذلك المنظر المخيف كما رأينا جميعاً. وقد كادوا أن يقومون بإخفاء تلك الحقيقة ولكن في الأونة الأخيرة قد عُرفت وشاع بين الجميع أن هذ هو جزاء كل من يقوم بالقتل أو من يسعى للفساد في الأرض، لذا علينا ألا نصدق كل ما يتم ترويجه على مواقع التواصل الإجتماعية من شائعات، لأنها في أغلب الأحيان تكون غير صحيحة على الإطلاق. نصيحة: ليس كل ما يتم يُنشر عبر الإنترنت هو صحيح ،فهناك الكثير من مروجي الشائعات يقومون ببث مثل هذه الأمور، لذا توخي الحذر من تصديق كل ما يتم ترويجه
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.