الثلاثاء، 1 نوفمبر، 2016

جن يدفع فتاة فجاه من ظهرها أثناء وجودها في المنزل مخيف جدا شاهد ماذا حدث

يوجد بعض من القصص التي تنتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتي تثير ضجة حول أحداثها، وانتشر فيديو لفتاة يقوم الجن بدفعها من الخلف، وكانت الفتاة متواجدة بمفردها في المنزل، ولقد حصد ملايين من المشاهدة، والبعض قال أنها مفبركة والبعض الآخر قال أن هذا الفيديو حقيقي، حيث جاء في الفيديو فتاة تمشي في المنزل وحدها، بعد أن قامت بغسيل وجهها، وإذا بها تتلقي ضربة مفاجئة، من يد خفية في ظهرها.

والجدير بالذكر أن الفتاة تجلس في مكان به كاميرات مراقبة، ولحسن الحظ لأنها قامت بتصوير ذلك المشهد كاملا، كما بعض ممن شاهدو الفيديو قالوا إن هذا الفيديو لجذب المتابعين، وزيادة نسب المشاهدة، وأنه مفبرك وغير صحيح، ولكن يري البعض منهم أن الفيديو بالفعل مفزع، ومخيف.

ولكن كثيرا من المتابعين يهتمون كثيرا بمتابعة الأخبار التي تخص الجن والشياطين، وإن عالم الجن مليء بالأسرار التي لا يعلم عنها الإنسان شيء، ولا يجوز الاقتراب منه، ولكن البعض يظنون أن الجن موجود في الحياة اليومية، وهم الذين قاموا بتصديق الفيديو، ولكن بعد مشاهدة هذا الفيديو الذي أثار ضجة في جميع مواقع التواصل الاجتماعي جعل الكل يتساءل عن حقيقة وجود الجن في حياتنا اليومية، وهل يستطيع الإنسان استخدامه في أذي الآخرين.

ولكن لابد من معرفة أنه لا يجوز استخدام الجن في إيذاء الآخرين، مثلما يحدث ويلجأ بعض الناس، لجعل أحدهم لا يتزوج، والابتلاء في الصحة، وبعض الأمور التي تفسد الحياة، ولكن الله حرم فعل تلك الأشياء، وإن الله خلق الجن والأنس فقط لعبادته، لا لشيء أخر، ولا يجوز أن يتدخل الإنسان في علم الله، ولكن ذلك الفيديو وانتشاره بهذا الشكل، يوضح مدي اهتمام بعض الناس بمعرفة بعض الأسرار عن عالم الجن.

" إن الجن عالم كبير مليء بالأسرار، ولكن ليس ما ينشر على مواقع التواصل الاجتماعي يمكن أن يكون حقيقي، فكثيرا من الأمور تم نشرها ولا تمت للواقع بصلة، وكثيرا من الأمور كانت حقيقة ولم يتفاعل مع الإنسان، لابد من تحري الدقة".
يوجد بعض من القصص التي تنتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتي تثير ضجة حول أحداثها، وانتشر فيديو لفتاة يقوم الجن بدفعها من الخلف، وكانت الفتاة متواجدة بمفردها في المنزل، ولقد حصد ملايين من المشاهدة، والبعض قال أنها مفبركة والبعض الآخر قال أن هذا الفيديو حقيقي، حيث جاء في الفيديو فتاة تمشي في المنزل وحدها، بعد أن قامت بغسيل وجهها، وإذا بها تتلقي ضربة مفاجئة، من يد خفية في ظهرها.

والجدير بالذكر أن الفتاة تجلس في مكان به كاميرات مراقبة، ولحسن الحظ لأنها قامت بتصوير ذلك المشهد كاملا، كما بعض ممن شاهدو الفيديو قالوا إن هذا الفيديو لجذب المتابعين، وزيادة نسب المشاهدة، وأنه مفبرك وغير صحيح، ولكن يري البعض منهم أن الفيديو بالفعل مفزع، ومخيف.

ولكن كثيرا من المتابعين يهتمون كثيرا بمتابعة الأخبار التي تخص الجن والشياطين، وإن عالم الجن مليء بالأسرار التي لا يعلم عنها الإنسان شيء، ولا يجوز الاقتراب منه، ولكن البعض يظنون أن الجن موجود في الحياة اليومية، وهم الذين قاموا بتصديق الفيديو، ولكن بعد مشاهدة هذا الفيديو الذي أثار ضجة في جميع مواقع التواصل الاجتماعي جعل الكل يتساءل عن حقيقة وجود الجن في حياتنا اليومية، وهل يستطيع الإنسان استخدامه في أذي الآخرين.

ولكن لابد من معرفة أنه لا يجوز استخدام الجن في إيذاء الآخرين، مثلما يحدث ويلجأ بعض الناس، لجعل أحدهم لا يتزوج، والابتلاء في الصحة، وبعض الأمور التي تفسد الحياة، ولكن الله حرم فعل تلك الأشياء، وإن الله خلق الجن والأنس فقط لعبادته، لا لشيء أخر، ولا يجوز أن يتدخل الإنسان في علم الله، ولكن ذلك الفيديو وانتشاره بهذا الشكل، يوضح مدي اهتمام بعض الناس بمعرفة بعض الأسرار عن عالم الجن.

" إن الجن عالم كبير مليء بالأسرار، ولكن ليس ما ينشر على مواقع التواصل الاجتماعي يمكن أن يكون حقيقي، فكثيرا من الأمور تم نشرها ولا تمت للواقع بصلة، وكثيرا من الأمور كانت حقيقة ولم يتفاعل مع الإنسان، لابد من تحري الدقة".
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.