الثلاثاء، 1 نوفمبر، 2016

مي عز الدين تنشر صور لها مع طفل رضيع فشاهد ما هو الطفل وماذا قالت !

بعد تداول بعض من الصور لفنانين وفنانات شابات، يثار حولها الكثير من الجدل والتي تجعل النشطاء في الاستفسار عن مصدرها، وأسبابها، ومن تلك الصور التي انتشرت مؤخرا على جميع مواقع التواصل الاجتماعي، هي صور الفنانة الشابة مي عز الدين، وهي فنانة شابة استطاعت أن تكون واحدة من النجمات الهامة، والتي أسرت القلوب، وأن تكون فتاة أحلام كل الشباب.

والجدير بالذكر أن الفنانة مي عز الدين هو واحدة من الفنانات الغير متزوجات، وأن حياتها الشخصية تعاني من بعض الاضطرابات التي جعلتها محط أنظار من الكل، حيث أنها ارتبطت في بداية مشوارها الفني، مع اللاعب الشاب محمد زيدان، والتي لا تكتمل فيما أنه تزوج بعدها، وأنها لم تتجاوز الخطبة بينهم أكثر من ثلاثة أشهر فقط وأعلن فسخ الخطوبة.

وكانت الخطبة في المستشفي عند محمد زيدان، وأعلنوا عن لبس الدبل، ولكن انتهت تلك الخطبة دون بدون أسباب، وبعد فسخ تلك الخطبة لم تعلن الفنانة الشابة عن أي ارتباط رسمي بعد ذلك، ويبدو أن ما يحدث معها كما يقال، أن الحظ السيئ يرافق الجميلات، لأنه بالرغم من شهرتها الكبيرة، ومن نجاحها الكبير في مجالها وأصبحت واحدة من ضمن الفنانات التي ينتظر أعمالها، إلا أنها لم تحقق تلك السعادة الحقيقة في حياتها الشخصية.

وكثيرا ما تصرح في برامج الإعلامية أنها تبحث دوما عن إنشاء حياة أسرية هادئة، وأنها تبحث عن ما يرافقها في حياتها، ولكن بشروط ومواصفات تحلم بها، وتحاول في إيجاد ما يتمناه قلبها.

ولكن تم تداول بعض الصور التي جعلت متابعيها في الاستفسار عن سر تلك الصور، وهل تفكر في الارتباط جديا، حيث أنها قامت بنشر صور لها برفقة أصغر فرد في عائلتها وهو ابن ابن خالتها، وهو مولود حديثا، وأثارت إعجاب كل من شاهد الصورة، وتمنوا لها تحقيق السعادة في حياتها، وتمنوا أن تجد ما يتمناه قلبها، وأن يرونها في فستان الزفاف وأن تكون أما".

" بعض الصور التي ينشرها الفنانين والفنانات تكون ناتج عن شعورهم بشيء خاص، ويشاركوه مع محبيهم، لذا بعض الصور تكون حقيقة من ناحية المشاعر ولكن ليست الحقيقة التي يعيشوا فيها".
بعد تداول بعض من الصور لفنانين وفنانات شابات، يثار حولها الكثير من الجدل والتي تجعل النشطاء في الاستفسار عن مصدرها، وأسبابها، ومن تلك الصور التي انتشرت مؤخرا على جميع مواقع التواصل الاجتماعي، هي صور الفنانة الشابة مي عز الدين، وهي فنانة شابة استطاعت أن تكون واحدة من النجمات الهامة، والتي أسرت القلوب، وأن تكون فتاة أحلام كل الشباب.

والجدير بالذكر أن الفنانة مي عز الدين هو واحدة من الفنانات الغير متزوجات، وأن حياتها الشخصية تعاني من بعض الاضطرابات التي جعلتها محط أنظار من الكل، حيث أنها ارتبطت في بداية مشوارها الفني، مع اللاعب الشاب محمد زيدان، والتي لا تكتمل فيما أنه تزوج بعدها، وأنها لم تتجاوز الخطبة بينهم أكثر من ثلاثة أشهر فقط وأعلن فسخ الخطوبة.

وكانت الخطبة في المستشفي عند محمد زيدان، وأعلنوا عن لبس الدبل، ولكن انتهت تلك الخطبة دون بدون أسباب، وبعد فسخ تلك الخطبة لم تعلن الفنانة الشابة عن أي ارتباط رسمي بعد ذلك، ويبدو أن ما يحدث معها كما يقال، أن الحظ السيئ يرافق الجميلات، لأنه بالرغم من شهرتها الكبيرة، ومن نجاحها الكبير في مجالها وأصبحت واحدة من ضمن الفنانات التي ينتظر أعمالها، إلا أنها لم تحقق تلك السعادة الحقيقة في حياتها الشخصية.

وكثيرا ما تصرح في برامج الإعلامية أنها تبحث دوما عن إنشاء حياة أسرية هادئة، وأنها تبحث عن ما يرافقها في حياتها، ولكن بشروط ومواصفات تحلم بها، وتحاول في إيجاد ما يتمناه قلبها.

ولكن تم تداول بعض الصور التي جعلت متابعيها في الاستفسار عن سر تلك الصور، وهل تفكر في الارتباط جديا، حيث أنها قامت بنشر صور لها برفقة أصغر فرد في عائلتها وهو ابن ابن خالتها، وهو مولود حديثا، وأثارت إعجاب كل من شاهد الصورة، وتمنوا لها تحقيق السعادة في حياتها، وتمنوا أن تجد ما يتمناه قلبها، وأن يرونها في فستان الزفاف وأن تكون أما".

" بعض الصور التي ينشرها الفنانين والفنانات تكون ناتج عن شعورهم بشيء خاص، ويشاركوه مع محبيهم، لذا بعض الصور تكون حقيقة من ناحية المشاعر ولكن ليست الحقيقة التي يعيشوا فيها".
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.