الأربعاء، 9 نوفمبر، 2016

طفل يتحول فجأة إلى حجر من اغرب القصص التى حيرت الكثيرون

كل يوم نسمع عن ماهو غريب للغاية ومن الممكن أن لاتصدقه عقولنا إطلاقا من شدة غرابته ولكنه بالفعل يحدث ومن يراه يرويه لنا ومن تلك الغرائب ماحدث في
نيبال وهي دولة بها عدد كبير من الفقراء فقد تم ولادة طفل في أسرة فقيرة للغاية و مكونة من ثمانية أفراد هم ام واب وستة من الأولاد فكان أهيل هو أصغر أبنائهم ويعمل والده فى مصنع نسيج وامه فى المزارع واخوته أيضا أغلبهم لا يتعلمون وتركوه باكرا وذات يوم وجدت ام أهيل هذا الطفل يتساقط جلده ويتحول الى جلد سميك للغاية ويشبه الاحجار والطين ففزعت الأم وخافت على طفلها ولما رأى جيرانه الطفل على هذة الحالة قالوا أن هذا بسبب حدوث سحر لهذا الطفل و كان والد الطفل متزوج من امرأة اخرى قبل زواجه من أم اهيل وهي كانت لاتنجب فقالوا ان زوجة أبيه صنعت لهم سحر لحقدها عليهم . فكان والديه يشعرون بالحزن لما حدث لطفلهم وظلوا يبحثون عن روحانى يعالج ابنهم من هذا السحر ولا احدا يعرف دوائه وذات مرة بالصدفه مر على هذة القرية بعض الصحفيين فوجدوا هذا الطفل ملقى على الارض الزراعية وقاموا بتصويره العديد من الصور وتكلموا مع والدته وحكت لهم كل شئ وقد شاهد أحد الأطباء المتخصصون في الأمراض الجلدية صورة الطفل و اكد انه يعانى من مرض جلدى نادر جدا وأنه لا يعانى من أي اسحار .و حينما رأت المطربة الاميركية الشهيرة جوس ستون صور هذا الطفل فعرضت على اهله علاجه بالكامل على نفقاتها الخاصة من أجل أن يعيش هذا الطفل حياة طبيعية.
كل يوم نسمع عن ماهو غريب للغاية ومن الممكن أن لاتصدقه عقولنا إطلاقا من شدة غرابته ولكنه بالفعل يحدث ومن يراه يرويه لنا ومن تلك الغرائب ماحدث في
نيبال وهي دولة بها عدد كبير من الفقراء فقد تم ولادة طفل في أسرة فقيرة للغاية و مكونة من ثمانية أفراد هم ام واب وستة من الأولاد فكان أهيل هو أصغر أبنائهم ويعمل والده فى مصنع نسيج وامه فى المزارع واخوته أيضا أغلبهم لا يتعلمون وتركوه باكرا وذات يوم وجدت ام أهيل هذا الطفل يتساقط جلده ويتحول الى جلد سميك للغاية ويشبه الاحجار والطين ففزعت الأم وخافت على طفلها ولما رأى جيرانه الطفل على هذة الحالة قالوا أن هذا بسبب حدوث سحر لهذا الطفل و كان والد الطفل متزوج من امرأة اخرى قبل زواجه من أم اهيل وهي كانت لاتنجب فقالوا ان زوجة أبيه صنعت لهم سحر لحقدها عليهم . فكان والديه يشعرون بالحزن لما حدث لطفلهم وظلوا يبحثون عن روحانى يعالج ابنهم من هذا السحر ولا احدا يعرف دوائه وذات مرة بالصدفه مر على هذة القرية بعض الصحفيين فوجدوا هذا الطفل ملقى على الارض الزراعية وقاموا بتصويره العديد من الصور وتكلموا مع والدته وحكت لهم كل شئ وقد شاهد أحد الأطباء المتخصصون في الأمراض الجلدية صورة الطفل و اكد انه يعانى من مرض جلدى نادر جدا وأنه لا يعانى من أي اسحار .و حينما رأت المطربة الاميركية الشهيرة جوس ستون صور هذا الطفل فعرضت على اهله علاجه بالكامل على نفقاتها الخاصة من أجل أن يعيش هذا الطفل حياة طبيعية.
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.