الاثنين، 7 نوفمبر، 2016

لماذا حرم الله علينا أكل لحوم الحمير سبحان الله معلومه مذهله

لقد إنتشر في الفترة الأخيرة لحوم الحمير بشكل مبالغ فيه، حيث باتت الكثير من محلات تقديم الطعام تعتمد على لحوم الحمير في الأطعمة التي تقدمها، كما أنه أيضا في أيام عيد الأضحى المبارك نشاهد الكثيرين من ذوي محلات الجزارة يقومون بذبح الحمير، ثم يقومون ببيعه للناس وكأنه لحم أنعام، ولكن ما يجهله هؤلاء التجار أن هذا النوع من اللحم حرام، حيث أن الله سبحانه وتعالى قد حرم تناوله، وكذلك أيضا رسول الله أشار في سنته النبوية عن أضرار تناول هذا اللحم على الإنسان.
"و يأتي فى ذلك قوله صلى الله عليه وسلم: إن الله ورسوله ينهيانكم عن لحوم الحمر الأهلية، فإنه رجس من عمل الشيطان. رواه البخاري ومسلم."
ومن أجل هذا فإن رسول الله نهانا أكلها، حيث أن الله سبحانه وتعالى أحل لنا أن نأكل عدد من اللحوم المعينة، وحرم علينا الحيوانات التي يمكنها أن تأكل اللحوم.
فقد أحل الله لنا أن نأكل الطيور الغير جارحة وتناول لحوم الأسماك، وتناول لحوم بهيمة الأنعام، وقد ورد في القرآن الكثير من الآيات.
ومن أسباب حرمانية لحوم الحمير هو نجاسته، فقد حرم الله علينا تناول أي نجس، فالله تعالى خلق لنا البغال والخيل والحمير كي نركبها.
وعلى الرغم من أن الحمار يعد من الحيوانات الأليفة حيث يتم تربيته بالمنازل، كما أنه لا يتسبب في أي أضرار، ولكن نبقى أمام سؤال لماذا حرم الله تناول لحوم الحمير؟
فلو أننا تأملنا إلى جسم الحمار فسنجد أنه لا يصلح لأكله، وذلك بسبب صوت نهيق الحمار، وذلك لأن الحمار حينما يرى الشيطان فإنه يبادر بالنهيق، لذلك فالرسول أمرنا بالإستعاذة من الشيطان حينما نسمع نهيقه.
كما أنه من السهل دخول الشيطان لجسم الحمار، فيصبح لحمه ودمه تحت سيطرته، فحينما يأكله الإنسان يصيبه بحالة غضب مما يسبب له بعض الآلام، فيصيب الإنسان بالأذى.

نصيحة: على الرغم من أن الله سبحانه وتعالى لم يبيح لنا تناول أكل لحوم الحمير، ولكن هناك بعض الضرورات تتبيح المحظورات فيمكن تناوله أوقات المجاعة.
لقد إنتشر في الفترة الأخيرة لحوم الحمير بشكل مبالغ فيه، حيث باتت الكثير من محلات تقديم الطعام تعتمد على لحوم الحمير في الأطعمة التي تقدمها، كما أنه أيضا في أيام عيد الأضحى المبارك نشاهد الكثيرين من ذوي محلات الجزارة يقومون بذبح الحمير، ثم يقومون ببيعه للناس وكأنه لحم أنعام، ولكن ما يجهله هؤلاء التجار أن هذا النوع من اللحم حرام، حيث أن الله سبحانه وتعالى قد حرم تناوله، وكذلك أيضا رسول الله أشار في سنته النبوية عن أضرار تناول هذا اللحم على الإنسان.
"و يأتي فى ذلك قوله صلى الله عليه وسلم: إن الله ورسوله ينهيانكم عن لحوم الحمر الأهلية، فإنه رجس من عمل الشيطان. رواه البخاري ومسلم."
ومن أجل هذا فإن رسول الله نهانا أكلها، حيث أن الله سبحانه وتعالى أحل لنا أن نأكل عدد من اللحوم المعينة، وحرم علينا الحيوانات التي يمكنها أن تأكل اللحوم.
فقد أحل الله لنا أن نأكل الطيور الغير جارحة وتناول لحوم الأسماك، وتناول لحوم بهيمة الأنعام، وقد ورد في القرآن الكثير من الآيات.
ومن أسباب حرمانية لحوم الحمير هو نجاسته، فقد حرم الله علينا تناول أي نجس، فالله تعالى خلق لنا البغال والخيل والحمير كي نركبها.
وعلى الرغم من أن الحمار يعد من الحيوانات الأليفة حيث يتم تربيته بالمنازل، كما أنه لا يتسبب في أي أضرار، ولكن نبقى أمام سؤال لماذا حرم الله تناول لحوم الحمير؟
فلو أننا تأملنا إلى جسم الحمار فسنجد أنه لا يصلح لأكله، وذلك بسبب صوت نهيق الحمار، وذلك لأن الحمار حينما يرى الشيطان فإنه يبادر بالنهيق، لذلك فالرسول أمرنا بالإستعاذة من الشيطان حينما نسمع نهيقه.
كما أنه من السهل دخول الشيطان لجسم الحمار، فيصبح لحمه ودمه تحت سيطرته، فحينما يأكله الإنسان يصيبه بحالة غضب مما يسبب له بعض الآلام، فيصيب الإنسان بالأذى.

نصيحة: على الرغم من أن الله سبحانه وتعالى لم يبيح لنا تناول أكل لحوم الحمير، ولكن هناك بعض الضرورات تتبيح المحظورات فيمكن تناوله أوقات المجاعة.
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.