الثلاثاء، 1 نوفمبر، 2016

لماذا يكره الجن والشياطين التمر سبحان الله معلومه مدهشه

عالم الجن والشياطين مليء بالأسرار التي لا يعلم عنها الإنسان شيء، ولقد حذرنا الله عز وجل عن خطورة القرب من ذلك العالم، حيث أن لكلا من الإنسان والجن عالمه، ولكن الله نوهنا عن الأسرار التي قد تجعل الإنسان يتقي شرور الجن والشياطين.

والجدير بالذكر أن من أحد وصايا الرسول (ص)، أن يتناول الإنسان التمر، لأنه يساعد على الشفاء من الكثير من الأمراض، وأنه يمد الإنسان بالطاقة، ولكن كانت المفاجأة عندما أعلن بعض من الشيوخ والعلماء، أن إذا تناول الإنسان سبعة تمرات فأنه يقي نفسه من الجن والشياطين، وكان السبب صادم لكل من سمعه حيث أن الجن والشياطين يكرهون التمر وبشده، وهذا ما نص عليه حديث الرسول.

وقد حثنا رسولنا الكريم، على ضرورة تناول بعض من التمرات ولتكن بمقدار ثلاث أو خمسة إلي سبعة تمرات، ويعتبر التمر من الأطعمة المحببة للكثير، ويتناولونه دون أن يعلموا أنه من وصايا الرسول (ص) للمسلمين، والكثير منا يقومون بتنفيذ كل ما أمرنا الله ورسوله دون علم السبب في ذلك.

حيث أن عندما يتناول الإنسان أي من عدد التمرات، قد تولد على الإنسان هالة تتميز باللون الأزرق، وهي التي تعمل كحماية للإنسان، وأنها تتمثل مثل الدرع الواقي للإنسان، وتحصنه من الجن والشياطين، وتقيه من الإصابة بالشر والذي يتمثل في الحسد ، والحقد، وباقي الأمور التي تتعلق بأعمال الجن والشياطين.

وأصبح التمر منذ أول مرة تم اكتشاف أن التمر يحمي الإنسان من الجن، وهو العلاج الشافي والذي يحمي الإنسان من كل أعمال السحر، ويصبح من الحلول السهلة والتي تعود على الإنسان بفوائد كثيرة أيضا على جسمه.
إن عالم الجن والشياطين عميق، وبه الكثير من الأسرار لذا على الإنسان أن يسر على نهج رسول الله(ص)، وأن يقوم بتنفيذ كل ما أمرنا الله له، وكل ما أوصانا الرسول، لأنه يقي الإنسان من الشرور والأمراض".
عالم الجن والشياطين مليء بالأسرار التي لا يعلم عنها الإنسان شيء، ولقد حذرنا الله عز وجل عن خطورة القرب من ذلك العالم، حيث أن لكلا من الإنسان والجن عالمه، ولكن الله نوهنا عن الأسرار التي قد تجعل الإنسان يتقي شرور الجن والشياطين.

والجدير بالذكر أن من أحد وصايا الرسول (ص)، أن يتناول الإنسان التمر، لأنه يساعد على الشفاء من الكثير من الأمراض، وأنه يمد الإنسان بالطاقة، ولكن كانت المفاجأة عندما أعلن بعض من الشيوخ والعلماء، أن إذا تناول الإنسان سبعة تمرات فأنه يقي نفسه من الجن والشياطين، وكان السبب صادم لكل من سمعه حيث أن الجن والشياطين يكرهون التمر وبشده، وهذا ما نص عليه حديث الرسول.

وقد حثنا رسولنا الكريم، على ضرورة تناول بعض من التمرات ولتكن بمقدار ثلاث أو خمسة إلي سبعة تمرات، ويعتبر التمر من الأطعمة المحببة للكثير، ويتناولونه دون أن يعلموا أنه من وصايا الرسول (ص) للمسلمين، والكثير منا يقومون بتنفيذ كل ما أمرنا الله ورسوله دون علم السبب في ذلك.

حيث أن عندما يتناول الإنسان أي من عدد التمرات، قد تولد على الإنسان هالة تتميز باللون الأزرق، وهي التي تعمل كحماية للإنسان، وأنها تتمثل مثل الدرع الواقي للإنسان، وتحصنه من الجن والشياطين، وتقيه من الإصابة بالشر والذي يتمثل في الحسد ، والحقد، وباقي الأمور التي تتعلق بأعمال الجن والشياطين.

وأصبح التمر منذ أول مرة تم اكتشاف أن التمر يحمي الإنسان من الجن، وهو العلاج الشافي والذي يحمي الإنسان من كل أعمال السحر، ويصبح من الحلول السهلة والتي تعود على الإنسان بفوائد كثيرة أيضا على جسمه.
إن عالم الجن والشياطين عميق، وبه الكثير من الأسرار لذا على الإنسان أن يسر على نهج رسول الله(ص)، وأن يقوم بتنفيذ كل ما أمرنا الله له، وكل ما أوصانا الرسول، لأنه يقي الإنسان من الشرور والأمراض".
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.