الاثنين، 7 نوفمبر، 2016

لن تصدق ماذا يحدث للمرأة حينما تبلغ الثلاثون معلومه مدهشه

المرأة بطبيعتها البيولوجية كلما يزيد عمرها وتدخل بمرحلة التقدم في العمر، ويظهر عليها علامات التقدم في السن، ولكن كلما كانت المرأة سعيدة وحالتها النفسية مستقرة فكلما زاد إقبالها على الحياة، كلما قل تعرض المرأة إلى المشاكل النفسية والصحية التي من الممكن أن تواجهها بهذا العمر، فهذا الامر مهم لكل أمرأة تحافظ على نفسها، فهو أمر غاية الأهمية، لذا فعلى المرأة أن تبتعد عن أي مشاكل وتكون أكثر ثقة بنفسها. حيث أن الدراسات الحديثة أوضحت أنه بعدما ينقطع الطمث عن المرأة فإنها تكون أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام، وذلك لإفتقاد جسم المرأة كثير من عنصر الكالسيوم، مما يجعل المرأة تعاني من إلتهابات متعددة مرتبطة بالعظام. لذلك من الأفضل بعدما تبلغ المرأة سن الثلاثون أن تقلل من تناول بعض المشروبات والتي تتسبب في خسارة الكالسيوم في الجسم، وتزيد من تناول الأكلات التي تمد جسمها بقدر كبير من عنصر الكالسيوم، وذلك لتواجه ما تتعرض له المرأة من فقدان الجسم للكالسيوم مع تقدمها في العمر. فأولا لا بد وأن تبتعد المرأة عن تناول المشروبات التي بها نسبة عالية من الكافيين كالقهوة والنسكافيه والشاي بالإضافة للمشروبات الغازية ذات التأثير الضار على صحة وقوة العظام. ثانيا أن تتناول المرأة كميات أكبر من عصير البرتقال والحليب، فكل منهم به 300 ملل كالسيوم، والمرأة تحتاج ل1000 ملل كالسيوم في اليوم، بعدما تصل إلى سن التاسعة عشر، حتى سن الستين. لابد وأن تتناول المرأة كميات كبيرة من الخضروات وبخاصة الخضروات الورقية كالسبانخ والملوخية، وأ تتناول البقول حيث أن لها دور مهم لتمد الجسم بالكالسيوم كالفول والعدس وغيرها. تجنب الإفراط في تناول الأكلات المملحة والأطعمة المعلبة والمحفوظة. وأن تكثر من تناول الخضروات، وأن تتعرض للأشعة المشمسية النافعة بشكل مباشر لتزود بشرتها وجسمها بفيتامين "د" نصيحة: على المرأة أن تعتمد على تناول الطعام الصحي وإتباع الأساليب الصحية.
المرأة بطبيعتها البيولوجية كلما يزيد عمرها وتدخل بمرحلة التقدم في العمر، ويظهر عليها علامات التقدم في السن، ولكن كلما كانت المرأة سعيدة وحالتها النفسية مستقرة فكلما زاد إقبالها على الحياة، كلما قل تعرض المرأة إلى المشاكل النفسية والصحية التي من الممكن أن تواجهها بهذا العمر، فهذا الامر مهم لكل أمرأة تحافظ على نفسها، فهو أمر غاية الأهمية، لذا فعلى المرأة أن تبتعد عن أي مشاكل وتكون أكثر ثقة بنفسها. حيث أن الدراسات الحديثة أوضحت أنه بعدما ينقطع الطمث عن المرأة فإنها تكون أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام، وذلك لإفتقاد جسم المرأة كثير من عنصر الكالسيوم، مما يجعل المرأة تعاني من إلتهابات متعددة مرتبطة بالعظام. لذلك من الأفضل بعدما تبلغ المرأة سن الثلاثون أن تقلل من تناول بعض المشروبات والتي تتسبب في خسارة الكالسيوم في الجسم، وتزيد من تناول الأكلات التي تمد جسمها بقدر كبير من عنصر الكالسيوم، وذلك لتواجه ما تتعرض له المرأة من فقدان الجسم للكالسيوم مع تقدمها في العمر. فأولا لا بد وأن تبتعد المرأة عن تناول المشروبات التي بها نسبة عالية من الكافيين كالقهوة والنسكافيه والشاي بالإضافة للمشروبات الغازية ذات التأثير الضار على صحة وقوة العظام. ثانيا أن تتناول المرأة كميات أكبر من عصير البرتقال والحليب، فكل منهم به 300 ملل كالسيوم، والمرأة تحتاج ل1000 ملل كالسيوم في اليوم، بعدما تصل إلى سن التاسعة عشر، حتى سن الستين. لابد وأن تتناول المرأة كميات كبيرة من الخضروات وبخاصة الخضروات الورقية كالسبانخ والملوخية، وأ تتناول البقول حيث أن لها دور مهم لتمد الجسم بالكالسيوم كالفول والعدس وغيرها. تجنب الإفراط في تناول الأكلات المملحة والأطعمة المعلبة والمحفوظة. وأن تكثر من تناول الخضروات، وأن تتعرض للأشعة المشمسية النافعة بشكل مباشر لتزود بشرتها وجسمها بفيتامين "د" نصيحة: على المرأة أن تعتمد على تناول الطعام الصحي وإتباع الأساليب الصحية.
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.