الثلاثاء، 27 ديسمبر، 2016

تركته والدته فى المستشفي بسبب بشاعته وشكله الغريب وبعد سنين طويله حدثت الصدمه


الاعلان الاول اعلى الموضوع

الطفل روبرت ، طفل عانى الكثير فى حياته حيث ولد الطفل روبرت بعيب خلقى فى وجه اثر على شكله كثيراً ، وكان الطفل روبرت الطفل الرابع فى العائله وعندما ولد بهذة الاعاقه حزن والده ووالدته كثيراً ولم تستطيع الاسرة التفاهم او التعايش مع الطفل الذى عانى من هذا العيب الخلقى ، كما ان اخواته لم يستطيعوا تقبله ولم يتمكنوا من دمجه واحتوائه بينهم ، وكانت الام دائما ما تبعد روبرت عن باقى اخواته وظل يعيش معهم فى المنزل لفترة ثم قامت امه بوضعه فى المشفى وتركته يقضى حياته فى المشفى لانها كانت لاتحب ان تدمجة بين اخواته ، ظل روبرت يعيش فى المستشفى وحيداً وكان والديه يذهبون اليه ليطمئنون على حالته من وقت للاخر ، وكان روبرت طيب القلب وحنون فبالرغم الوضع الذى كان فيه وان اسرته تخلت عنه فى محنته الا انه لم يكرة اسرته وتعلق بأمه تعلق شديد جداً وهذا التعلق هو ما جعل الام تتعلق بروبرت وتحبه كثيراً وشعرت انها ارتكبت ذنب كبير عندما تركت ابنها فى محنته ووضعته فى المستشفى وتركته يعيش وحيد ، اخذت الام روبرت معها للمنزل وقررت الا تتخلى عنه ابداً ، قام روبرت بعمل عمليه ترميم فى انفه من خلال ساقه التى كان بها مشاكل وتم بترها وتحسن شكله وتزوج وانجب طفلين واصبح يعيش حياته بشكل طبيعى واحبته اسرته كثيراً واصبح لديه وظيفه وحياة مستقرة سعيدة . لذا يجب دائما الا نحكم على الناس من خلال شكلها ولكن من خلال تعاملهم واخلاقهم .
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.
جميع الحقوق محفوظة لــ اخبار جديدة 2016 ©