الخميس، 15 ديسمبر، 2016

سعودي بحث عن معلمه لمده اعوم طويله وعندما وجدوه فكانت النهاية الصادمة

هناك بعض القصص التى تدل على الوفاء والحب بين الناس قد يدوم لفترة طويله تتجاوز سنين طويله من بينهم قصه الشاب السعودى الذى يدعى عبد الله بن أحمد قهار الذى ظل يبحث عن معلمه المصرى الذى يدعى عبد المنعم القاضي ، حيث ان عبد الله لم ينسى فضل معلمه المصرى عليه وانه ساهم فى ان يكون له شأن كبير فالمعلم المصرى ساهم فى ان يكون خبير تربوى له شأنه فى السعوديه ، ومن كثرة حب عبد الله لمعلمه ورغبته فى رؤيته ليشكرة على المعروف الذى قدمه له قام عبد الله بالبحث طويلا عن معلمه ، ولكن المعلم المصرى قد ترك السعوديه منذ 41 عام وعاد الى مصر مرة اخرى ، وبالرغم من ان عبد الله يعرف ذلك الامر الا انه لم يفقد الامل وظل يبحث عن معلمه طوال هذة السنوات ، وقام بالبحث عنه حتى على مواقع التواصل الاجتماعى ولكن كل ذلك كان من دون جدوى ، تعرف عبد الله على شاب من مصر من نفس محافظه المعلم وطلب منه الشاب اعطائه بيانات معلمه وسوف يقوم بالبحث عنه اعطاة عبد الله كافه البيانات ، وبعد فترة رد عليه الشاب بانه وجد معلمه واجرى عبد الله مكالمه هاتفيه لمعلمه وقام بالذهاب مسرعاً الى مصر لكى يزور معلمه ، بالفعل زار الشاب معلمه وفرح الطرفين كثيراً للقاء بعضهما حيث كان المعلم يحب عبد الله كثيراً وظلوا يتبادلون العناق ومشاعر الحب المتبادله . فعليك عزيزى القأرى ان تتمتع دائما بالوفاء والحب لان العلاقات الطيبه دائماً ما تدوم .
هناك بعض القصص التى تدل على الوفاء والحب بين الناس قد يدوم لفترة طويله تتجاوز سنين طويله من بينهم قصه الشاب السعودى الذى يدعى عبد الله بن أحمد قهار الذى ظل يبحث عن معلمه المصرى الذى يدعى عبد المنعم القاضي ، حيث ان عبد الله لم ينسى فضل معلمه المصرى عليه وانه ساهم فى ان يكون له شأن كبير فالمعلم المصرى ساهم فى ان يكون خبير تربوى له شأنه فى السعوديه ، ومن كثرة حب عبد الله لمعلمه ورغبته فى رؤيته ليشكرة على المعروف الذى قدمه له قام عبد الله بالبحث طويلا عن معلمه ، ولكن المعلم المصرى قد ترك السعوديه منذ 41 عام وعاد الى مصر مرة اخرى ، وبالرغم من ان عبد الله يعرف ذلك الامر الا انه لم يفقد الامل وظل يبحث عن معلمه طوال هذة السنوات ، وقام بالبحث عنه حتى على مواقع التواصل الاجتماعى ولكن كل ذلك كان من دون جدوى ، تعرف عبد الله على شاب من مصر من نفس محافظه المعلم وطلب منه الشاب اعطائه بيانات معلمه وسوف يقوم بالبحث عنه اعطاة عبد الله كافه البيانات ، وبعد فترة رد عليه الشاب بانه وجد معلمه واجرى عبد الله مكالمه هاتفيه لمعلمه وقام بالذهاب مسرعاً الى مصر لكى يزور معلمه ، بالفعل زار الشاب معلمه وفرح الطرفين كثيراً للقاء بعضهما حيث كان المعلم يحب عبد الله كثيراً وظلوا يتبادلون العناق ومشاعر الحب المتبادله . فعليك عزيزى القأرى ان تتمتع دائما بالوفاء والحب لان العلاقات الطيبه دائماً ما تدوم .
جميع الحقوق محفوظة لمدونة اخبار جديدة ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك لمسائلة القانون. يتم التشغيل بواسطة Blogger.